سوريا: الأونروا تدين الهجوم المسلح على إحدى منشآتها في مخيم درعا

14 نيسان 2022

في وقت مبكر من التاسع من نيسان 2022، قام شخصان على دراجة نارية بإطلاق النار على المركز الصحي التابع للأونروا في مخيم درعا بسوريا وألقيا عبوة ناسفة داخل المجمع، ما تسبب بوقوع أضرار مادية طفيفة. ولم تقع اصابات أو قتلى خلال الحادث. كان المركز الصحي، الذي تعرض لأضرار في عام 2013 أثناء النزاع، قيد إعادة التأهيل وقت وقوع الحادث.

تدين الأونروا هذا الهجوم المباشر على إحدى منشآتها وبأشد العبارات. إن مباني الأمم المتحدة محايدة ومحمية بموجب القانون الدولي.

تطبق الأونروا سياسة صارمة لمنع الأسلحة في جميع منشآتها كجزء من جهود الوكالة لضمان استخدامها للأغراض الإنسانية فقط. وتعمل الأونروا بشكل تدريجي على إعادة تأهيل المنشآت المختلفة في مخيم درعا، ويشمل ذلك المركز الصحي، وذلك لضمان وصول لاجئي فلسطين المعرضين للخطر إلى الخدمات بسهولة.

إن الوكالة تطالب بالاحترام الكامل لحرمة وحيادية مباني الأمم المتحدة في كافة الأوقات. إن أي إجراء من شأنه أن يعرض المنتفعين أو موظفي الأونروا للخطر أو يقوض قدرة الوكالة على تقديم المساعدة للاجئي فلسطين بأمن وأمان هو أمر غير مقبول.

تكرر الأونروا دعوتها السابقة بأن على جميع الأطراف حماية المدنيين وحماية البنية التحتية المدنية، بما في ذلك منشآت الأونروا في محافظة درعا.

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وسبعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

تمارا الرفاعي
مديرة العلاقات الخارجية والإعلام
خلوي: 
+962 (0)79 090 0140