صندوق قطر للتنمية يواصل دعم برنامج الأونروا الصحي في سورية بتبرعٍ مسبق مقداره 5 مليون دولار أمريكي

08 حزيران 2021
تقدم الأونروا خدمات الرعاية الصحية الأولية للاجئين الفلسطينيين من خلال 25 منشأة صحية في سورية وتتخذ تدابير لحمايتهم وحماية موظفيها في الخطوط الأمامية من كوفيد-19. © صورة للأونروا 2021.

يواصل صندوق قطر للتنمية بتقديم دعمه إلى وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) من خلال تبرع مسبق مقداره  5 مليون دولار أمريكي لدعم برنامج الوكالة الصحي في سورية.  ويمثل هذا التبرع السخي جزءاً من اتفاقية بقيمة 20.7 مليون دولار أمريكي قدمها صندوق قطر للتنمية للوكالة في كانون الأول 2019.

سبّب الصراع في سورية على مدى العقد الماضي تحدياتٍ هائلة للاجئين الفلسطينيين، بما في ذلك الوفيات والإصابات والنزوح الداخلي المستمر والهجرة إلى بلدان أخرى على نطاق واسع وفقدان سبل العيش وتزايد الاحتياجات الإنسانية من أجل البقاء على الحياة.  لقد كان تحدياَ كبيراً بالنسبة للأونروا التي يتعين عليها الاستجابة لاحتياجات اللاجئين الفلسطينيين ضمن مواردها التمويلية القليلة. وتعرضت منشآت الوكالة أيضا لدمارٍ كبير بما في ذلك مراكزها الصحية ومدارسها.

تقدم الوكالة مختلف خدمات الرعاية الصحية الأولية إلى اللاجئين الفلسطينيين بما في ذلك الاستشارات الخارجية والتطعيم ومراقبة النمو وتوفير الأدوية واستشارات أمراض النساء والخدمات المخبرية والرعاية للأمراض المزمنة والرعاية الصحية للأم والطفل وخدمات طب الأسنان.  يتم تقديم هذه الخدمات من خلال 25 منشأة صحية في جميع أنحاء سورية بما في ذلك عيادتين صحيتين متنقلتين تخدمان بشكل أساسي اللاجئين في يلدا ومخيم اليرموك ودمشق ومخيم عين التل في حلب. وعلاوة على ذلك، تقدم الوكالة الدعم للاجئين الفلسطينيين الذين يسعون للحصول على رعاية صحية ثانوية وثالثية من خلال توفير إعانة مالية عن طريق نظام الإحالة إلى المستشفيات العامة.

وفي معرض شكره لصندوق قطر للتنمية لهذا التبرع السخي قال الدكتور أكيهيرو سيتا، مدير برنامج الصحة في رئاسة الأونروا في عمان: "أعرب بالنيابة عن الأونروا عن شكري لصندوق قطر للتنمية على دعمه المستمر والسخي لبرنامجنا الصحي في سورية. يساعد هذا التبرع على ضمان قدرة الأونروا على الاستمرار في تقديم خدمات الرعاية الصحية الضرورية والمنقذة للحياة للاجئين الفلسطينيين.  نثمن عالياً الالتزام المتميز الذي أظهره صندوق قطر للتنمية للحفاظ على تقديم خدمات الرعاية الصحية الأساسية للاجئين الفلسطينيين في سورية".

قال السيد خليفة بن جاسم الكواري، المدير العام لصندوق قطر للتنمية: "إن هذه المساهمة توضح الدعم القوي المستمر للصندوق لحياةٍ طويلة وصحية للاجئين الفلسطينيين في سورية".

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

الأونروا هي وكالة تابعة للأمم المتحدة أنشأتها الجمعية العامة في عام 1949 وفوضتها بتقديم المساعدة الإنسانية والحماية للاجئي فلسطين المسجلين في مناطق عمليات الوكالة، وهي الضفة الغربية، التي تشمل القدس الشرقية، وغزة، والأردن، ولبنان، وسوريا إلى أن يتم التوصل إلى حل عادل ودائم لمحنتهم. ظل الآلاف من لاجئي فلسطين الذين فقدوا منازلهم وسبل معيشتهم بسبب صراع عام 1948 نازحين وبحاجة إلى دعم كبير لأكثر من سبعين عاما. إن الأونروا تساعدهم على تحقيق إمكاناتهم الكاملة في التنمية البشرية من خلال الخدمات النوعية التي تقدمها في مجالات التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والحماية والبنية التحتية للمخيمات وتحسينها والتمويل الصغير والمساعدات الطارئة. يتم تمويل الأونروا بالكامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724