ضمان إستمرارية الدعم للحالات الطبيّة الحرجة للاجئي فلسطين المسنّين في لبنان بمساعدة من الصندوق الإنساني للبنان لمؤسسة التعاون وللأونروا

05 شباط 2019
أحد المسنين من مخيم نهر البارد يتلقى العلاج في احد المستشفيات المتعاقدة مع الاونروا . © 2019 صور الاونروا . ميسون مصطفى

ان الدعم الذي حصلت عليه مؤسسة التعاون- لبنان ووكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الادنى (الأونروا) من الصندوق الإنساني للبنان للعام 2019، سيمكن من الإستمرار في توفير التغطية للحالات الطبيّة الحرجة للاجئي فلسطين المسنّين في لبنان.  بموجب هذا الدعم سيتم تغطية جزء من نفقات العلاج والاستشفاء من قبل صندوق حالات العسر الشديد في الأونروا ومؤسسة التعاون من خلال جميعة الرعاية الصحية بحسب المعايير المعتمدة لكل من البرنامجين.

يستهدف برنامج "دعم الحالات الطبية الحرجة للاجئي فلسطين المسنين في لبنان" الفئات الأكثر ضعفاً ضمن المسنين من لاجئي فلسطين من سوريا ولاجئي فلسطين في لبنان المتواجدين في جميع المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان. وتحديدا يستهدف المسنيين ( من عمر 60 سنة ومافوق) الذين هم بحاجة ماسة للعلاج والإستشفاء. 

تعتبر تغطية تكاليف الإستشفاء حاجة أساسية عند اللاجئين إذ أن غالبيتهم لا يتمتعون بأي شكل من أشكال الضمان أو التغطية الصحية، ويعتمدون بشكل شبه كامل على الاونروا للحصول على الخدمات الصحية.  إن أكثر من ثلثي لاجئي فلسطين في لبنان يعيشون تحت خط الفقر، أي أكثر من 100 ألف لاجئ فلسطيني يعيشون على 6 دولار اميركي أو أقل في اليوم.

يجسّد هذا التعاون حرصاً مشتركاً من كلا الطرفين على مواصلة توفير التغطية للحاجات الإنسانية الأساسية للحالات الطبية الحرجة لدى المسنين وهو دعم هام في ظل الإرتفاع الدائم لكلفة الإستشفاء ما يعرض حياة الكثير منهم للخطر.


نبذة عن مؤسسة التعاون- لبنان

مؤسسة التعاون – لبنان هي مؤسسة مستقلة لا تتوخى الربح، تأسست في العام 1983 وتعمل على تعزيز وبناء قدرات الإنسان الفلسطيني من خلال تنفيذ برامج تنموية في كل من فلسطين ولبنان بالتنسيق والشراكة مع مؤسسات محلية وعالمية.

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724