طلاب اسبانيون يزورون مخيم عايدة

27 آذار 2014
طلاب اسبانيون يزورون مخيم عايدة
طلاب اسبانيون يزورون مخيم عايدة
طلاب اسبانيون يزورون مخيم عايدة

الضفة الغربية
رافق طاقم من الأونروا يوم 18 مارس 2014م مجموعة من طلاب الجامعات في منطقة  كتالونيا الاسبانية في زيارة لمخيم عايدة في الضفة الغربية. وكانت هذه المرة الأولى لهؤلاء الطلبة التي يزورون فيها مخيم لاجئين وكان لها أثر كبير عليهم بأن يروا شباب من جيلهم يعيشون في ظروف مختلفة تماماً عن ظروف حياتهم.
رحب أمجد أبو لبن، رئيس منطقة الجنوب، بالوفد في مدرسة ذكور عايدة وقدم لهم موجز عن ظروف المخيم والخدمات التي تقدمها الأونروا للاجئين الفلسطينيين. وخلال تجولهم في المخيم، التقط الوفد الاسباني الصور وتبادل رمي الكرة مع الاطفال اللاجئين الذين يلعبون في أزقة المخيم. وتم تقديم شرح للوفد حول التهديدات الامنية التي تواجه سكان المخيم، بمن فيهم الشباب والاطفال، والتي تهدد مسار تعليمهم كذلك.
 وخلال زيارة مركز لاجئ، التقى الشباب الاسباني مع الشباب الفلسطيني اللاجئ واستمعوا لرواياتهم حول حياتهم اليومية وعن أحلامهم والتحديات التي تواجههم. وفي طريق العودة، توقف الطلاب الاسبان أمام مدخل مخيم عايدة لالتقاط صورة تذكارية مع رفاقهم الفلسطينيين، كتذكير بالصداقة التي تجمع الشباب من جميع أنحاء العالم.

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب: