طلبة الأونروا ينتخبون برلمانهم الطلابي الثاني في الوكالة كافة

07 كانون الأول 2018
يتم انتخاب اثنين وعشرين طالبا من الأونروا لتمثيل مدارسهم في برلمان مدارس الأونروا على نطاق الوكالة.© صور الاونروا 2018

في الحادي والعشرين من تشرين الثاني، اجتمع 22 عضو منتخب حديثا لبرلمان الأونروا الطلابي الثاني يمثلون فتيات وصبيا لاجئي فلسطين في الضفة الغربية وغزة والأردن ولبنان وسوريا وذلك خلال ورشة عمل عقدت في بيروت.

وقد انعقدت الورشة في أعقاب الانتخابات الناجحة وذلك بهدف مناقشة أولويات أهدافهم وخطة العمل للأشهر الإثنتي عشرة القادمة. كما قاموا بانتخاب رئيس ونائب للرئيس وأمين للسر.

وتم انتخاب أحمد الجمل (14 سنة) من رفح بغزة ليكون رئيسا للبرلمان. وبعد انتخابه قال أحمد لزملائه: "أمامنا مسؤولية كبيرة وعلينا أن نعمل سويا لما في مصلحة كافة طلبة الأونروا".

كما تم انتخاب الطالبة سجا صبيحات (13 سنة) من نابلس بالضفة الغربية لمنصب نائب الرئيس وانتخاب إسلام برقان (15 سنة) من جنوب عمان بالأردن أمينا للسر.

وعلى مدار العامين الماضيين، استثمرت الأونروا الكثير من الطاقة من أجل تمكين شباب لاجئي فلسطين وخلق منصة لتعزيز المشاركة. وقدم المفوض العام للأونروا بيير كرينبول التهنئة للأعضاء المنتخبين حديثا بالقول: "لقد تم انتخابكم لتمثيل 530,000 طالب وطالبة يعيشون في بيئات صعبة، وهم يتوقعون منكم أن تقوموا بحمل أصواتهم إلينا وإلى العالم. وإنني أشجعكم على القيام بذلك وأطلب منكم القيام بمسؤولياتكم بتواضع وبإحساس عميق من المسؤولية."

تم تأسيس البرلمان الطلابي للمرة الأولى في عام 2017، وهو يوفر فرصة لطلبة الأونروا لمعرفة بعضهم البعض وتبادل الخبرات والعمل سويا من أجل دعم مجتمعاتهم والدفاع عن حقوقهم على الصعيد المحلي والإقليمي والعالمي. إن هذه المنصة على مستوى الوكالة ككل تستند إلى برلمانات الطلبة على مستوى المدارس والتي هي قائمة في مدارس الأونروا منذ عام 2001.

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724