فنلندا توقع اتفاقية متعددة السنوات لدعم لاجئي فلسطين

06 أيار 2019
رئيس وحدة علاقات المانحين بالأونروا السيد مارك لاسواوي ، يضفي صبغة رسمية على تجديد اتفاقية متعددة السنوات للأونروا لدعم اللاجئين الفلسطينيين. © صور الأونروا 2019 تصوير مروان بغدادي

وقعت اليوم الحكومة الفنلندية ووكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) اتفاقية متعددة السنوات فيما يعد دعما متجددا للاجئي فلسطين في سائر أقاليم عمليات الوكالة الخمسة. إن هذا التبرع غير المرصود لموازنة الأونروا البرامجية يبلغ بالإجمال 20 مليون يورو على مدار أربع سنوات وحتى عام 2022، وهو تجديد لاتفاقية متعددة السنوات بين فنلندا والوكالة.

وتم توقيع الاتفاقية رسميا بين صاحبة السعادة آنا-كايسا هيكينين سفيرة ورئيسة مكتب التمثيل الفنلندي في الأراضي الفلسطينية المحتلة ورئيس وحدة علاقات المانحين بالأونروا السيد مارك لاسواوي.

وأشارت السيدة هيكينين إلى أن فنلندا كانت داعما قديما للأونروا مضيفة بالقول: "إن مساهمة الأونروا في التنمية البشرية والخدمات الإنسانية في الضفة الغربية وغزة والأردن ولبنان وسوريا تعد بكل تأكيد أمرا حاسما. وتذهب تلك الخدمات إلى ما يزيد على 500,000 طفل ويافع في مدارس الأونروا وإلى أكثر من مليون متلق لمعونة الأونروا الغذائية في غزة وإلى الكثير غيرهم. كما أننا نقدر أيضا الدور الهام للغاية الذي تلعبه خدمات الوكالة في دعم الاستقرار في المنطقة".

بدوره، أشاد السيد لاسواوي بفنلندا لتبرعها السخي بالقول: "إنني أعبر عن التقدي العميق للشراكة الطويلة والقوية التي تبديها الحكومة الفنلندية تجاه الأونروا. لقد كانت السنة الماضية واحدة من أشد الفترات المالية تهديدا على الوكالة طوال تاريخها. إن الاتفاقية متعددة السنوات هذه توفر تمويلا حيويا ويمكن الاعتماد عليه في وقت يتسم بانعدام كبير في الاستقرار. كما أنه يعمل أيضا على دعم الوكالة على تحقيق أهداف استراتيجية حشد الموارد وعلى تأمين تمويل قابل للتوقع للوكالة".

وتعد فنلندا داعما قديما للأونروا، وهي تركز في دعمها على موازنة الأونروا البرامجية. وبلغت تبرعات فنلندا للوكالة في عام 2018 لوحده ما مجموعه 5,5 مليون دولار. وفنلندا أيضا عضو فاعل في اللجنة الاستشارية للأونروا. وفي عام 2018، تم تسمية فنلندا رئيسا للجنة الفرعية للجنة الاستشارية، للعمل مع نائبين للرئيس من أجل مساعدة اللجنة في تحقيق هدفها بتقديم المشورة للمفوض العام.

معلومات عامة :

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

تمارا الرفاعي
الناطق الرسمي للأونروا باللغة الانجليزية
خلوي: 
+972 (0)79 090 0140
أطلقت الأونروا حملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن في غزة بتاريخ 22 كانون الثاني 2018. الحقوق محفوظة للأونروا 2018، تصوير رشدي السراج
قفوا #للاجئي_فلسطين، إنضموا لحملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن