قطر الخيرية تقدم الدعم لبرنامج الأونروا للمعونة الغذائية الطارئة في غزة

13 نيسان 2022

تبرعت مؤسسة قطر الخيرية بمبلغ 1,5 مليون دولار لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) وذلك دعما للمعونة الغذائية التي تقدمها الوكالة في غزة. وسيتمكن حوالي 90,300 شخص يعانون من انعدام الأمن الغذائي ممن يعيشون في قطاع غزة المحاصر من تلبية احتياجاتهم الغذائية الأساسية لمدة ثلاثة أشهر (ربع واحد) في هذه الجولة من توزيع المساعدات.

مع دخول الحصار عامه الخامس عشر، تستمر مستويات البطالة في الارتفاع كل عام مع كل دورة تخرج. إن وضع البطالة المزري هذا يؤدي إلى تفاقم الاقتصاد الهش بالفعل، والبنية التحتية المتدهورة، والانقسامات السياسية الداخلية ودورات الصراع المتكررة، وآخرها الأعمال العدائية التي جرت في أيار 2021، والتي خلفت 192 قتيلا مدنيا فلسطينيا ومئات الجرحى. إن خدمات الأونروا، بما في ذلك المعونة الغذائية، توفر شريان الحياة للاجئي فلسطين وتساعدهم على عيش حياة أكثر صحة وكرامة.

وقال توماس وايت مدير شؤون الأونروا في غزة: "إننا نعتقد أن المعونة الغذائية التي تقدمها الأونروا للاجئي فلسطين توفر لهم الأمن الغذائي وتحافظ على كرامتهم. يشير الدعم المتفاني الذي تقدمه قطر الخيرية للأونروا إلى التزام كبير بالقيم الإنسانية والمشاركة في التنمية الدولية. لن يساعد هذا الدعم لاجئي فلسطين على تلبية احتياجاتهم الأساسية فحسب، بل يمنحهم أيضا الأمل في مستقبل أفضل حيث يتم حماية احتياجاتهم وحقوقهم. شكرا لقطر الخيرية على دعمها للأونروا وللاجئي فلسطين الذين يعانون من وضع قاتم بشكل غير عادي".

ولطالما كانت دولة قطر داعما وشريكا مخلصا وموثوقا للأونروا طوال أكثر من 70 عاما، سواء من خلال حكومتها أو من خلال العديد من المنظمات التي تتخذ من قطر مقرا لها في مجالات التنمية والإغاثة، مثل مؤسسة قطر الخيرية، وصندوق قطر للتنمية، والتعليم فوق الجميع، والهلال الأحمر القطري. منذ إنشائها، مكنت المساهمات التي قدمتها دولة قطر للوكالة من الاستمرار في تقديم الخدمات الأساسية لأكثر من 5 ملايين لاجئ من فلسطين في لبنان وسوريا والأردن وغزة والضفة الغربية، التي تشمل القدس الشرقية.

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين سبعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

تمارا الرفاعي
الناطق الرسمي للأونروا باللغة الانجليزية
خلوي: 
+962 (0)79 090 0140