قناة الأونروا على اليوتيوب تتسلم درع اليوتيوب الذهبي لوصولها حاجز المليون مشترك

26 تشرين الثاني 2020
قناة الأونروا على اليوتيوب تتسلم درع اليوتيوب الذهبي لوصولها حاجز المليون مشترك

تفخر وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) بالإعلان عن أنه قد تم منح قناتها المبتكرة والفريدة على اليوتيوب درع اليوتيوب الذهبي، وهي جائزة تقوم شركة جوجل بمنحها لقنوات اليوتيوب التي بها أكثر من مليون مشترك.

وكانت القناة قد انطلقت في الأصل في غزة في العام 2012، وتم تطويرها استجابة لسياق الطوارئ في غزة وسورية، وسجل محتوى قناة الأونروا على اليوتيوب أكثر من 260 مليون مشاهدة فيما تشهد القناة حاليا ما معدله 150,000 زيارة في اليوم. ومع ازدياد الحاجة إلى التعلم عن بعد بسبب جائحة كوفيد-19، فقد تم تأكيد ارتباط القناة مجددا وازداد عدد مرتاديها. وتعد قناة تلفزيون الأونروا شاهدا على التزام الوكالة بتوفير تعليم نوعي لكافة أطفال لاجئي فلسطين، بما في ذلك في أوقات الطوارئ، بشكل لا يجعل أي أحد منهم متخلفا عن الركب.

وفي معرض شكره لفريق الاتصالات الذي يقف وراء قناة الأونروا على اليوتيوب، قال المفوض العام للأونروا فيليب لازاريني: "إن هذا إنجاز مذهل! هذه الجائزة شهادة على عملكم الجاد واحترافيتكم وإبداعكم وتفاعلكم مع المشاهدين – وهي شهادة أيضا على التزامكم الفردي وعلى عمل الفريق لديكم. إن هذا هو أفضل تعبير عن عمل الأونروا وعما تمثله. فخور جدا بكم. كونوا فخورين".

وبدعم من دائرة التربية والتعليم في الأونروا، توفر قناة تلفزيون الأونروا على اليوتيوب مواد تكميلية للتعلم الذاتي عالية الجودة في أوضاع الطوارئ للطلبة وللمعلمين وللعائلات الذين تتوفر لديهم سبل وصول محدودة أو متقطعة للتعليم الرسمي. ويعمل برنامج التعليم في حالات الطوارئ على ضمان أن أطفال اللاجئين بمقدورهم الوصول إلى التعليم حتى في المناطق غير المستقرة وفي سياقات النزاع وما بعد النزاع، الأمر الذي يستعيد نمط الحياة الاعتيادي ويمنح الأطفال بعض الإحساس بالأمل في المستقبل. كما تبث القناة مواد اتصال إنسانية للترويج لخدمات الأونروا ودعم المانحين وكسب التأييد وموضوعات حقوق الإنسان.

وبالإضافة إلى أطفال لاجئي فلسطين الذين يداومون في مدارس تديرها الأونروا، فإن الطلبة في بلدان المنطقة يستخدمون محتوى الأونروا التعليمي كمادة تكميلية لمنهاجهم الاعتيادي. إن هذا اعتراف بالغ القيمة بالأهمية المباشرة للوكالة وبفائدتها في تعليم الأطفال في أماكن النزاع وفي الاستقرار الكلي في المنطقة.

وتعاني الأونروا من نقص حاد في التمويل. إن المعلمين وصانعي المحتوى المتفانين الذين يعطون القوة لمدارس الأونروا وخدماتها، مثل قناة تلفزيون الأونروا على اليوتيوب، في خطر. انضموا إلى ندائنا للمجتمع الدولي لتمويل الأونروا اليوم.

للمزيد حول قناة الأونروا على اليوتيوب إضغط هنا.

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي  5.7 لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724