لاجئة شابة من فلسطين وخريجة مدارس الأونروا في غزة غادة كريم تشارك قصة نجاحها في المؤتمر العالمي لحالة حقوق الإنسان

18 تموز 2022
غادة كريم (في المنتصف) خلال مشاركتها  في حلقة نقاشية في النسخة الثانية من المؤتمر العالمي لحالة حقوق الإنسان، الذي نظمه البرلمان الأوروبي والمجمع العالمي لحقوق الإنسان في البندقية، إيطاليا في السادس عشر تموز 2022. الحقوق محفوظة للأونروا

في السادس عشر تموز، شاركت الخريجة من وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى والفائزة بجائزة المهارات الخضراء للمؤسسة الأوروبية للتدريب غادة كريم تجربتها كواحدة من أوائل الفنيات في مجال الطاقة المتجددة في غزة وذلك في النسخة الثانية من المؤتمر العالمي لحالة حقوق الإنسان، الذي نظمه البرلمان الأوروبي والمجمع العالمي لحقوق الإنسان في البندقية، إيطاليا. جمع المؤتمر أعضاء البرلمان الأوروبي وأكاديميين من شبكة المجمع العالمي ومسؤولين رفيعي المستوى من الاتحاد الأوروبي والمنظمات الدولية والمجتمع المدني والمدافعين عن حقوق الإنسان لمناقشة حالة حقوق الإنسان في العالم، مع التركيز بشكل خاص على حقوق الطفل.

وغادة كريم هي واحدة من 97 فنيا من الدفعة الأولى من خريجي دورة الطاقة الشمسية في مركز تدريب غزة التابع للأونروا، والتي عقدت بدعم من الحكومة الألمانية من خلال الوكالة الألمانية للتعاون الدولي. جنبا إلى جنب مع زملائها الخريجين، تكسر اللاجئة من فلسطين البالغة من العمر 22 عاما الحواجز في مجال يهيمن عليه الرجال عالميا في الوقت الذي تعالج فيه تأثير التغير المناخي. في عام 2021، منحت مؤسسة التدريب الأوروبية غادة جائزة المهارات الخضراء بعد أن صوت الآلاف من المواطنين من جميع أنحاء العالم لصالح "أفضل الممارسات في تعليم وتعلم المهارات الخضراء". وهذا العام، تم اختيارها للعمل كمستشارة للخلايا الكهروضوئية في الوكالة الألمانية للتعاون الدولي.

وفي حلقة نقاشية بعنوان: "التطلع إلى المستقبل - الشباب كمحركات للتغيير"، شاركت غادة قصتها وسلطت الضوء على دور الأونروا الحاسم في تعليمها بالقول: "لقد قضيت معظم تعليمي في المدارس التي تديرها الأونروا. عدت إلى الأونروا للدراسة في مركز التدريب المهني بغزة، وهو أحد أكبر مراكز التدريب المهني التي تديرها الوكالة، والذي يزود لاجئي فلسطين بالمهارات والخبرات ذات الصلة. وكان مجال الطاقة المتجددة الناشئ خيارا متطلبا وواعدا على حد سواء. كنت مهتمة بشكل خاص بأنظمة الطاقة الشمسية الكهروضوئية: إن نقص الكهرباء شائع في غزة، ولكن في منطقة مشمسة، تعد الأنظمة الشمسية مصدرا واعدا للطاقة المتجددة".

كما تناولت التحديات التي يواجهها لاجئو فلسطين الشباب في غزة، حيث الاقتصاد وقدرته على خلق فرص العمل قد تعرض للدمار، ما أدى إلى تراجع تنمية مجتمع يتمتع بمهارات عالية وتعليم جيد. وأوضحت غادة أنه "على الرغم من أن الشباب متعلمون تعليما عاليا، إلا أنهم يواجهون احتمال البطالة، ويظلون يعتمدون على الأسر ومعزولين عن العالم الخارجي، بدلا من خلق مستقبل مستقل لأنفسهم". وفي العام الماضي، بلغ معدل البطالة بين الشباب في غزة 64 بالمئة.

وعلى هامش المؤتمر، التقت غادة بزملائها ممثلي الشباب ونشطاء حقوق الإنسان وأعضاء البرلمان الأوروبي. وناقشوا الحاجة إلى دعم قوي للاجئي فلسطين الشباب في الشرق الأوسط ودورهم كمحركات للتغيير الإيجابي لتحسين الحياة اليومية لمجتمعاتهم.

تعمل الخدمات التي تقدمها الأونروا على ضمان رفاه لاجئي فلسطين، وتهدف إلى التخفيف من التحديات التي يواجهونها. وبمرور الوقت، اكتسبت مدارس الأونروا سمعة طيبة بفضل الإنجازات الأكاديمية العالية وانخفاض معدلات التسرب. واليوم، تعد نسبة الإلمام بالقراءة والكتابة ومستويات التحصيل العلمي للاجئي فلسطين من بين أعلى المعدلات في الشرق الأوسط.

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وسبعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

تمارا الرفاعي
مديرة العلاقات الخارجية والإعلام
خلوي: 
+962 (0)79 090 0140