لاجئو فلسطين في لبنان: يكافحون من أجل البقاء

19 كانون الثاني 2022
الحقوق محفوظة للأونروا ، 2021 ، تصوير ميسون مصطفى

أطلقت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) اليوم نداءا خاصا لدعم لاجئي فلسطين في لبنان الذين تزداد معاناتهم وحاجاتهم يوماً بعد يوم. سيوفر التمويل الذي سيتم حشده في هذا النداء مساعدة حيوية للاجئي فلسطين من لبنان ولاجئي فلسطين من سوريا في لبنان المتضررين جراء الأزمات الاجتماعية والاقتصادية العميقة وأزمة جائحة كوفيد-19.

وقال كلاوديو كوردوني، مدير شؤون الأونروا في لبنان "في حين أن الأزمة الحالية تؤثر على الجميع في لبنان، فإن معاناة لاجئي فلسطين أكبر بالنظر إلى وضعهم الصعب أصلاً في لبنان". وأضاف: “إنهم يكافحون من أجل البقاء، وقد ازدادت احتياجاتهم بشكل كبير مع وصول معدلات الفقر إلى 87٪ في أوساط لاجئي فلسطين من سوريا. يُبرِز النداء اليوم الحاجة إلى برنامج مساعدة معزَز ومستدام لضمان حياة كريمة لكل لاجئي فلسطين".

يطلب النداء الخاص 2022 من الجهات المانحة توفير التمويل لتأمين المساعدات النقدية الاضافية والمنتظمة للغذاء والاحتياجات الأساسية الأخرى للاجئي فلسطين الأكثر حاجة، اضافة الى دعم التمويل الطارئ لخدمات العلاج في المستشفيات والتعليم وخدمات المخيمات بما في ذلك الوقود لتأمين المياه وازالة النفايات الصلبة. يطلب النداء أيضًا دعم أنشطة الحماية التي تقوم بها الوكالة في وقت تزداد فيه حالات سوء المعاملة والعنف داخل الأسرة والمجتمع.

نداء الأونروا هو جزء من الميزانية الإجمالية البالغة 1.6 مليار دولار أميركي للعام 2022 والتي تحتاجها الوكالة حتى تنفذ ولايتها المتمثلة في تقديم خدمات حيوية للملايين من لاجئي فلسطين بما في ذلك التعليم والصحة والمساعدات الغذائية لتلبية الاحتياجات الإنسانية في غزة والضفة الغربية بما في ذلك القدس الشرقية والأردن وسوريا ولبنان. وكانت الوكالة قد وصلت في العام 2021 كما في السنوات السابقة وبشكل متكرر الى مرحلة كاد ينفذ فيها التمويل.

من جانبها حذرت نائب المفوض العام للأونروا ليني ستينسيث من نقص التمويل المزمن للوكالة الذي يؤثر على ميزانيتها الأساسية وميزانية الطوارئ. وقالت: "إن جودة خدمات الأونروا الحيوية مثل الصحة والتعليم والخدمات الاجتماعية وضمان استمرارها دائماً في خطر". إنني أناشد المجتمع الدولي المساعدة في الحفاظ على دور الاونروا الحيوي والذي لا بديل عنه في المنطقة وخاصة في لبنان حيث تزداد الاحتياجات الإنسانية مع استمرار انهيار الاقتصاد. يحتاج لاجئو فلسطين مثل الآخرين إلى الدعم وكذلك الأمل في مستقبل أفضل ".

تم إطلاق نداء الأونروا الخاص 2022 في لبنان بمشاركة الدكتورة نجاة رشدي، نائب المنسقة الخاصة للأمم المتحدة، والمنسقة المقيمة ومنسقة الشؤون الإنسانية في لبنان، والسيد أشرف دبور السفير الفلسطيني في لبنان، والدكتور باسل الحسن، رئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني.

معلومات عامة: 

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية للاجئي فلسطين المسجلين لدى الأونروا في أقاليم عملياتها الخمسة. وتقتضي مهمتها بمساعدة لاجئي فلسطين في الأردن وسوريا ولبنان وسورية والضفة الغربية، التي تشمل القدس الشرقية، وقطاع غزة على تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

هدى السمرا
مستشارة التواصل - لبنان (اللغة العربية والفرنكوفونية)
خلوي: 
+961 81 666 134
تمارا الرفاعي
مديرة العلاقات الخارجية والإعلام
خلوي: 
+962 (0)79 090 0140