مؤسسات أردنية تقدم مساعدات غذائية لأسر فلسطينية لاجئة في غزة

11 تموز 2016
اللاجئة الفلسطينية فاطمة السبتي، 32 عاما، تستلم المساعدة الغذائية من مركز توزيع تابع للأونروا في شرق غزة. جميع الحقوق محفوظة: الأونروا - غزة 2016، تصوير محمد ياغي.

في 3 يوليو 2016، تمكّنت الأونروا ومن خلال تكية أم علي والهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية من توزيع لحمة مجمدة لحوالي 4,200 أسرة فلسطينية لاجئة في أنحاء قطاع غزة.

وقد تم التوزيع في سبعة مراكز توزيع تابعة للأونروا من أصل 12 مركز في غزة، واستفاد منه الأسر الكبيرة والتي تضم سبعة أفراد وأكثر من المستفيدين من برنامج شبكة الأمان الإجتماعي التابع للأونروا (مستفيدي الفقر المدقع والذي يعني أولئك الذين يعيشون بأقل من 1.5 دولار أمريكي للشخص باليوم الواحد). وتلقت كل أسرة 6.1 كيلو غرام من اللحم المجمد.

" لم يكن باستطاعتي شراء وجبة دسمة لعائلتي للإفطار في رمضان خاصة أن اللحم غالي الثمن" علق اللاجيء الفلسطيني عمار جعرور، 40 عاماً، وهو أب لخمسة أطفال يقطن في شرق غزة. وأضاف قائلاً:" هذه المساعدة ستمكّن عائلتي من الحصول على وجبة غذائية وبالتأكيد سنطهو بها وجبة جيدة جدًا".

وقد طُلب من الأسر المستحقة للمساعدة الحضور إلى أقرب مركز توزيع لاستلام حصتهم، أمّا الذين لم يتمكنوا من الحضور، فقد أرسلت الأونروا موظفًا لمنازلهم لضمان حصول جميع المستحقين على المساعدة حسبما أوضح بسام الشريف منسق برنامج الإغاثة والخدمات الإجتماعية لمنطقة شرق غزة.

أسّست الأميرة هيا أميرة المملكة الأردنية الهاشمية تكية أم علي عام 2002. وتسعي المؤسسة لتقديم نموذجًا لمبادرات تخفيف الجوع في جميع أنحاء المنطقة. وتأسست الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية عام 1990 كمؤسسة إغاثية وإنسانية متعددة الوظائف ولديها تاريخ طويل في تزويد الأونروا بالتبرعات العينية وتقديم الدعم للمنظمات الأخرى التي تسعى إلى مساعدة اللاجئين الفلسطينيين.

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724
كريستوفر جونيس
الناطق الرسمي للأونروا باللغة الانجليزية
خلوي: 
+972 (0)54 240 2659
مكتب: 
+972 (0)2 589 0267
نجوى شيخ احمد
قائم بأعمال مديرة مكتب الإعلام - قطاع غزة
خلوي: 
+972 597 920 542
مكتب: 
+972 8 2887 488