مؤسسات دولية وفلسطينية تتعاون للتخفيف من معاناة اللاجئين الفلسطينيين إفتتاح وحدة رعاية الكلى في شمال لبنان

17 آذار 2017
من اليسار الى اليمين:  مدير وكالة الأونروا في لبنان بالانابة حكم شهوان، مسؤولة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في لبنان آمنة جبريل، رئيس جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني الدكتور يونس الخطيب، رئيس مجلس إدارة مؤسسة التعاون- لبنان فؤاد بوارشي. © 2017 صور الاونروا , ميسون مصطفى

تم إفتتاح وحدة رعاية الكلى للمرضى الفلسطينيين في مخيم البداوي في طرابلس بدعم مشترك من وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا)، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف)، وجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، ومؤسسة التعاون- لبنان، ومؤسسة الإغاثة الإسلامية، وجمعية إغاثة أطفال فلسطين، وجمعية الرعاية الصحية.

حضر الإفتتاح ممثل سفارة فلسطين في لبنان أمين سر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وحركة فتح في الشمال أبو جهاد فياض، ورئيس مجلس إدارة مؤسسة التعاون- لبنان فؤاد بوارشي، ومدير وكالة الأونروا في لبنان بالانابة حكم شهوان، ومسؤولة البرامج، البرنامج الفلسطيني في منظمة اليونيسف مارتا بيتانيا ورئيس جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني الدكتور يونس الخطيب، ومديرة جمعية الرعاية الصحية بهيجة مياسي.

توفر الوحدة الجديدة عمليات غسيل كلى مجانية لأكثر من 30 فلسطينياً في لبنان وفلسطينياً نازحاً من سوريا يقطنون في شمال لبنان. وبسبب إرتفاع كلفة العلاج، لم يكن بمقدور عدد كبير من المرضى تحمل الكلفة الباهظة في المستشفيات الخاصة القريبة من مقر إقامتهم وكان عليهم التوجه الى مدينة صيدا بصورة دائمة لتلقي العلاج.

يقول إبراهيم جابر، 52 عاماً، الذي يقوم بعمليات غسيل كلى بصورة دورية، "إن إنشاء مركز لغسيل الكلى في الشمال بمثابة إنجاز لجميع المرضى وعائلتهم". وأضاف "أقوم بعمليات غسيل الكلى ثلاث مرات في الاسبوع، ومع إفتتاح هذه الوحدة اليوم يمكنني توفير حوالي مئة دولار شهرياً كنت أنفقها فقط على التنقلات هذا عدا عن الإرهاق الجسدي الذي كنت أعاني منه".    

تضم الوحدة الجديدة سبع وحدات لغسيل الكلى، وغرفة للعناية الفائقة مجهزة بأحدث المعدات الطبية الحديثة بحيث يكون الفريق الطبي قادراً على متابعة أي حالة طارئة للمرضى قبل نقلهم الى المستشفى، وغرفة للعزل في حالة الأمراض المعدية، وغرفة لمعالجة المياه والفلترة التي تدخل في صلب عملية الغسيل.

وسيقوم فريق طبي تابع لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بإدارة الوحدة. ولقد خضع هذا الفريق لتدريب يزيد عن ستة أشهر في مستشفيات الجامعة الأميركية في بيروت، والنيني في طرابلس، وزغرتا.

متحدثاً باسم مؤسسة التعاون- لبنان، قال بوارشي، "لقد إلتزمنا منذ العام 1996 دعم عمليات غسيل الكلى في مستشفى الهمشري في صيدا، وها نحن اليوم نلتزم تغطية التكاليف التشغيلية لهذه الوحدة، وهو إلتزام يعكس أهدافنا بالعمل على تحسين أوضاع الفلسطينيين ودعم المؤسسات الفلسطينية في الوقت نفسه".

ممثلاً الأونروا، قال شهوان "نحتفل اليوم بشراكة حقيقة لدعم صحة اللاجئين الفلسطينيين في لبنان. أتقدم بالشكر من كل الزملاء، وآمل ان تتوسع هذه الشراكة في المستقبل لما من شأنها أن تسهم في التخفيف من معاناة مرضى الكلى في الشمال، أمثال إبراهيم جابر". 

عن مؤسسة التعاون- لبنان

مؤسسة التعاون – لبنان هي مؤسسة مستقلة لا تتوخى الربح، تأسست في العام 1983 من قبل مجموعة من رجال الأعمال والمفكرين الفلسطينيين بهدف توفير التنمية والدعم الإنساني للفلسطينيين في الضفة الغربية بما فيها القدس، وقطاع غزة، وأراضي 1948، ومخيمات اللاجئين في لبنان.

للمزيد من المعلومات يرجى الإتصال:

جهان المصري

هاتف :  +961 1 850218 / + 961 1 851218

[email protected]

 

عن اليونيسف:
نعمل في اليونيسف على تعزيز حقوق ورفاهيّة كلّ طفلٍ من خلال أيّ عمل نقوم به. بالتّعاون مع شركائنا في 190 دولة ومنطقة نقوم بترجمة التزامنا هذا إلى واقع عملي، باذلين جهداً خاصّاً للوصول إلى الأطفال الأكثر ضعفاً واقصاءً، وذلك من أجل صالح كلّ الأطفال، وفي كلّ مكان.

للمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بـ :

مارتا بيتانيا

مكتب اليونيسف في لبنان، بيروت

هاتف : +961 03406565

[email protected]

 

سهى بستاني

مكتب اليونيسف في لبنان، بيروت

هاتف :  +961 03236167

 [email protected]

 

معلومات عامة :

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

أطلقت الأونروا حملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن في غزة بتاريخ 22 كانون الثاني 2018. الحقوق محفوظة للأونروا 2018، تصوير رشدي السراج
قفوا #للاجئي_فلسطين، إنضموا لحملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن