مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية وفرت وجبة الإفطار لأكثر من 25,000 لاجئ خلال شهر رمضان في قطاع غزة

06 آب 2013

ساهمت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية وبالتعاون مع الأونروا  في تنفيذ المشروع الرمضاني " إفطار صائم" في قطاع غزّة، وذلك للسنة الخامسة على التوالي. 
 
وبفضل هذه المساهمة الكريمة، حصل  أكثر من 25,000 لاجئ على وجبات الإفطار الساخنة الغنية بالبروتيين خلال الشهر المبارك. ولقد تم اختيار المستفيدين من ضمن أفقر العائلات و من الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة. وقد تمّ توزيع الوجبات الساخنة من خلال 20 مركز مجتمعي تغطي كافة أنحاء قطاع غزة. 
 
وتأتي هذه المساهمة في وقت ازدادت فيها حدة الصعوبات التي يواجهها سكان غزة، والتي ليس فقط تنتج عن الحصار الاسرائيلي المتواصل لقطاع غزة، بل وكذلك عن إغلاق العديد من الأنفاق التي تربط غزة إلى مصر مؤخرا. 
 
ورحب السيد بيتر فورد، ممثل المفوّض العام للأونروا بهذا التبرع قائلا: "إن مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية هي واحدة من أكثر مانحي الأونروا دعما من ضمن دول الخليج". فبالإضافة إلى إستمرار المؤسسة بتوفير الدعم الغذائي لأكثر اللاجئين فقرا في الضفة الغربية وقطاع غزّة، فقد ساهمت مؤسسة خليفة الإنسانية في إطار مبادرة "تبنى مدرسة" في 2010 و2012، وذلك بتبنيها مدرسة سمّيت "مدرسة خليفة بن زايد آل نهيان الإبتدائية للبنين. 
 
-- انتهى --

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724