مؤسسة طاهر تتبرع بمبلغ 5 مليار روبية إندونيسية لدعم الأونروا

04 تشرين الأول 2019
مدير الشراكات الإستراتيجية للأونروا ، عبد الرحمن آينتي ، مدير الأردن محمد عدار ، نائب المفوض العام كريستيان سوندرز ، داتو سري أستاذ. طاهر وسفير إندونيسيا لدى الأردن وفلسطين أندي راشميانتو (من اليسار إلى اليمين) يمثل أول مساهمة لمؤسسة طاهر للأونروا في 3 أكتوبر في مقر الأونروا في عمان ، الأردن. الحقوق محفوظة للأونروا ، 2019

في الثالث من تشرين الاول 2019 قدمت مؤسسة طاهر الإندونيسية، مساهمة أولى بمبلغ 5 مليار روبية إندونيسية (أي ما يعادل 350،000 دولار أمريكي) إلى وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا). في حفل أقيم في مقر الأونروا في عمان، حيث قدم رجل الأعمال  الإندونيسي البروفيسور د. داتو سري طاهر، المعروف بسخائه في فعل الخير، مساهمته لنائب المفوض العام بالإنابة كريستيان سوندرز بحضور سفير إندونيسيا في الأردن وفلسطين، سعادة. أندي راشميانتو.

في بيانه، أكد الدكتور طاهر دعمه للاجئي فلسطين: " إنني أشعر بالإمتنان وعائلتي، للمشاركة في هذا الجهد المذهل والدعم الذي تقدمه الأونروا للاجئين الفلسطينيين ونقدر تقديرا عاليا جميع أعمالك الإنسانية من أجلهم "."

قال نائب المفوض العام بالإنابة السيد سوندرز: "إن الأونروا ممتنة للغاية للدكتور طاهر وتبرعه السخي اليوم والتزامه القوي تجاه العناية بصحة وتعليم لاجئي فلسطين. تعد الشراكة القوية القائمة بين الأونروا وحكومة إندونيسيا ومنظمات مثل مؤسسة طاهر ضرورية للتنفيذ الناجح لأعمال الوكالة. ".

مؤسسة طاهر والتي تمولها بشكل كامل مجموعة مايابادا التي أسسها ويديرها الدكتور طاهر، تركز على الرعاية الصحية والخدمات التعليمية للفئات الأشد ضعفًا في المجتمع.

تقدم الأونروا الخدمات الإغاثية والأساسية لحوالي 5.5 مليون شخص من لاجئي فلسطين المسجلين لدى الوكالة في جميع مناطق عملياتها الخمسة، بما فيها الأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية، بما في ذلك القدس الشرقية وقطاع غزة. وتشمل خدماتها التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية للمخيمات وتحسينها والحماية والقروض الصغيرة.

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي  5.5 لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724
تمارا الرفاعي
الناطق الرسمي للأونروا باللغة الانجليزية
خلوي: 
+962 (0)79 090 0140