مبادرة مشتركة بين الاونروا و أكاديمية ميكروسوفت لتكنولوجيا المعلومات

30 نيسان 2014
مبادرة مشتركة بين الاونروا و أكاديمية ميكروسوفت لتكنولوجيا المعلومات

عمان

أعلنت وكالة الأمم المتحدة للإغاثة والتشغيل (الأونروا) عن مبادرة مشتركة مع أكاديمية ميكروسوفت لتكنولوجيا المعلومات لتزويد طلبة مراكز التدريب المهني والتقني التابعة لوكالة بالمعرفة العملية الضرورية للنجاح ومواكبة عالم الأعمال الذي بات معتمدا على التكنولوجيا بشكل كبير.

حيث يقوم البرنامج الجديد على دمج المحاضرات الصفية بالتعليم الإلكتروني لتطوير المهارات العملية فيما يتعلق بإعداد وصيانة البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات؛ على سبيل المثال، سيتعلم الطلبة كيفية إعداد خادم للبريد الإلكتروني وشبكة الكترونية لشركة بالإضافة إلى المهارات العملية المطلوبة في جميع الشركات باختلاف حجمها مما سيساهم بشكل ملحوظ في زيادة فرص التوظيف للطلاب في سوق العمل.

تعتبر أكاديمية ميكروسوفت لتكنولوجيا المعلومات الخيار العالمي في مجال تعليم تكنولوجيا المعلومات والتي صممت لمساعدة المدارس في ضمان نجاح الطلبة والمعلمين على حد سواء. وبإتاحة فرص الوصول إلى أحدث مصادر التدريب في تكنولوجيات شركة ميكروسوفت، يستطيع التربويون الآن إعداد طلبتهم لدخول قوى العمل بامتلاك مهارات تكنولوجيا المعلومات المطلوبة من قبل أصحاب العمل. وتضم أكاديمية ميكروسوفت لتكنولوجيا المعلومات حاليا أكثر من 15.000 منظمة أكاديمية في 133 دولة وتؤثر بشكل إيجابي في 8.5 مليون من تربويين وطلبة حول العالم.

وأعرب الدكتور أيمن مراد رئيس وحدة الشراكات والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في دائرة التعليم في الأونروا قائلا: " نحن في الأونروا نؤمن بشدة بضرورة تزويد الطلبة بالتعليم الذي سيمكنهم من الحصول على وضع جيد بشكل دائم في حياتهم، ونحن نشعر بالامتنان لشركة ميكروسوفت لمساعدتها للجيل القادم من قوى العمل الفلسطينية في مجابهة تحديات العصر الحديث".

وعلق المدير الإقليمي لشركة ميكروسوفت حسين ملحس قائلا: " بفضل هذه الشراكة نسعى لتزويد الطلبة بفرص للحصول على شهادات لتساعدهم ليس فقط في دخول سوق العمل وإنما تحقيق النجاح أيضا. ويؤكد هذا التعاون المشترك المنحى التقدمي والاهتمام العميق للأونروا في دعم طلبتها والمجتمع ونحن على ثقة من النتائج الإيجابية التي ستتمخض عنها لجميع الأطراف المعنية".

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724