مركز الملك سلمان للإغاثة تدعم خدمات الرعاية الصحية الحيوية للاجئي فلسطين في غزة

09 آذار 2020
المفوض العام بالإنابة للأونروا كريستيان ساوندرز والمشرف العام لمركز الملك سلمان للإاثة والمستشار في الديوان الملكي معالي الدكتور عبدالله الربيعة يوقعان اتفاقية مشروع رعاية صحية في غزة

وقع كل من مركز الملك سلمان للإغاثة والمساعدات الإنسانية ووكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) اتفاقية بقيمة 1,5 مليون دولار تهدف إلى تقديم خدمات الرعاية الصحية الحيوية في غزة. وجرى حفل التوقيع في الرياض خلال مؤتمر الرياض الإنساني بين كل من المشرف العام لمركز الملك سلمان للإغاثة والمستشار في الديوان الملكي معالي الدكتور عبدالله الربيعة والمفوض العام بالإنابة للأونروا السيد كريستيان ساوندرز.

وسيعمل هذا التبرع الهام من مركز الملك سلمان للإغاثة على تمكين تقديم خدمات الرعاية الصحية في العيادات والمستشفيات المحلية لأكثر من مليون ونصف لاجئ في غزة، الأمر الذي يسهل من عملية التصوير الشعاعي للثدي لما مجموعه 5000 امرأة وتغطية نفقات الإجراءات التشخيصية والطبية المتعلقة بالكشف المبكر عن سرطان الثدي. وإضافة لذلك، فإن هذا التبرع سيدعم تقديم الأدوية الحرجة والمنقذة للحياة لما مجموعه 23,000 مريض، وتسهيل الفحص الطبي لما مجموعه 35,000 طالب في الأونروا وتوفير التدريب لسبعمئة موظف عاملين في الصحة.

واعترافا بهذا التبرع الهام من مركز الملك سلمان، قال المفوض العام بالإنابة للأونروا كريستيان ساوندرز بأن "هذا التبرع السخي يقول للاجئي فلسطين المعرضين للمخاطر والذين دأبوا على العيش تحت الحصار طوال 13 عاما بأنهم ليسوا وحيدين. لطالما أظهر مركز الملك سلمان للإغاثة كما المملكة العربية السعودية التضامن مع لاجئي فلسطين وكانوا دوما داعمين كبار للأونروا، وخصوصا منذ عام 2018. إن هذا التبرع الحساس سيساعدنا على تعزيز النظام الصحي في غزة ويسهل من معاناة المرضى الذين يناضلون يوميا من أجل العثور على علاج ملائم ويمكن تحمله".

وفي أعقاب توقيع الاتفاقية، قال الدكتور عبدالله الربيعة بأن "مركز الملك سلمان للإغاثة يثمن الشراكة الاستراتيجية مع الأونروا، وسويا فإننا نستطيع الوصول للاجئي فلسطين الذين هم بأمس الحاجة للعلاج والدعم. وإننا نأمل بأن هذه الاتفاقية، والتي تم توقيعها في منتدى الرياض الإنساني الدولي الثاني، ستعمل على تخفيف معاناة سكان غزة الذين يعانون من أمراض حرجة ومهددة للحياة".

ويذكر أن مركز الملك سلمان للمعونة الإنسانية والإغاثة قد تأسس عام 2015 برعاية وتوجيه من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وهو يهدف إلى تقديم المعونة الإنسانية والإغاثة لأولئك المحتاجين لها خارج حدود المملكة. وقد قدم المركز مساعدات إنسانية وتنموية لأكثر من 40 بلدا من خلال شركاء دوليين وإقليميين ومحليين. ودأب مركز الملك سلمان على تقديم الدعم للأونروا في مختلف البرامج بما في ذلك الصحة والمعونة الغذائية والتعليم.

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملاين وستمائة الف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724