مساحة تعلم أكثر للطلاب اللاجئين: الأونروا تفتتح مبنى جديد في مدرسة في رفح

01 آذار 2016
مدير عمليات الاونروا السيد بوشاك يفتتح مبنى سعد العبدالله الصباح في مدرسة ابن سينا الابتدائية التابعة للاونروا بحضور رئيس برنامج التعليم بالاونروا السيد فريد أبو عاذرة ورئيس منطقة رفح الدكتور يوسف موسى. الحقوق محفوظة للاونروا غزة 2016. تصوير: تامر حمام

افتتحت الأونروا في 29 فبراير 2016 مبنى سعد العبدالله الصباح الجديد في مدرسة ذكور إبن سينا الإبتدائية التابعة للأونروا في رفح جنوب غزة. وحضر حفل الإفتتاح مدير عمليات الأونروا في غزة السيد بو شاك إلى جانب العديد من كبار موظفي الأونروا وممثلي مجالس الأباء في مدارس الأونروا وقادة من المجتمع في رفح، ويأتي بناء هذه المدرسة ضمن العديد من مشاريع الإعمار في غزة.

وتمكنت الأونروا من إنشاء المبنى الجديد -بتبرع سخي من صندوق التنمية الكويتي من خلال بنك التنمية الإسلامي- والذي مكن المدرسة بأن تعمل بنظام الفترة الواحدة منذ فبراير 2016 حيث تخدم أكثر الأحياء إزدحاما وفقرا في رفح.  سابقاً وقبل 20 عاما كان المبنى القديم لمدرسة إبن سينا يعمل بنظام الفترتين ويستضيف مدرستين للأونروا وهما -مدرسة ذكور ابن سينا الابتدائية ومدرسة ذكور رفح الابتدائية "ج" .

ومع تشغيل المبنى الجديد تقدم مدرسة ابن سينا التعليم ل 530 طالبا في المرحلة الأولى والثانية والثالثة بطاقم تدريسي يشمل17 معلما و14 غرفة صفية، بينما تخدم مدرسة ذكور رفح الابتدائية "ج" 922 طالبا في المراحل الأولي والثانية والثالثة والرابعة بطاقم تدريسي يشمل27 معلما و24 غرفة صفية.

ويضم المبنى الجديد غرفة متعددة الإستخدامات وغرفة لتعليم ذوي الإحتياجات الخاصة وغرف لمرشدي الصحة والإرشاد النفسي ومكتبة ومختبر حاسوب ومقصف للمدرسة وخزانات مياه تعمل على الطاقة الشمسية ومصعد لتسهيل وصول ذوي الإحتياجات الخاصة للطوابق العليا.

وقال السيد بوشاك: " افتتاح اليوم يمثل بيئة تعلم مهمة ومشجعة أكثر لأطفال فلسطين اللاجئين في رفح." مضيفاً " أود أن أثمن مشاركة صندوق التنمية الكويتي- فمن خلال هذا التبرع السخي  وإلتزام مثل هؤلاء المانحين إستطاعت الأونروا توفير برنامج تعليم قوي لأطفال لاجيء فلسطين في غزة"

يلتحق ما يقارب 251,000 طالبا ب 257 مدرسة تابعة للأونروا في قطاع غزة.

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724
نجوى شيخ احمد
قائم بأعمال مديرة مكتب الإعلام - قطاع غزة
خلوي: 
+972 597 920 542
مكتب: 
+972 8 2887 488