مساعدات هامة اضافية من صاحب السمو حاكم إمارة دبي بالتنسيق مع مدينة دبي العالمية للخدمات الإنسانية للفلسطينيين في قطاع غزة المتأثرين بالصراع الدائر

19 آب 2014
Additional Vital Assistance from the Ruler of Dubai Coordinated by the International Humanitarian City to Conflict-Affected Palestinians in Gaza

عمان

حطت اليوم في مطار ماركا الدولي في عمان آخر طائرتين من طائرات الجسر الجوي من دبي والتي بلغ عددها 24 طائرة تم تمويلها بسخاء من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة ورئيس وزراءها وحاكم إمارة دبي. ومنذ أن بدأ العمل به في 21 تموز، قام هذا الجسر الجوي بنقل مساعدات عينية للفلسطينيين المتضررين جراء النزاع في غزة، وذلك بالتنسيق مع الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية وتكية أم علي والجهات المختصة في المملكة الأردنية الهاشمية. ومنذ تموز، تم بالإجمال تسليم ما يزيد عن 630 طنا متريا من المساعدات التي تشتمل على البطانيات ومفارش النوم وأطقم النظافة الشخصية وأطقم المطبخ والمستلزمات الطبية والغذاء، فيما قامت الأونروا بتنسيق عملية النقل والتوزيع في قطاع غزة. وبلغت قيمة العمليات الإنسانية من خلال الجسر الجوي الذي أمر به صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حوالي 7 ملايين دولار أمريكي بما في ذلك كلفة النقل الجوي لهذه المساعدة المنقذة للأرواح.

وخلال مؤتمر صحفي تم تنظيمه في مطار ماركا الدولي وحضره ممثلون عن كل من الديوان الملكي الأردني والهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية إلى جانب المدير التنفيذي لمدينة دبي العالمية للخدمات الانسانية شيماء الزرعوني، أعربت السيدة مارغوت إيليس نائب المفوض العام للأونروا عن شكرها بالقول "نحن ممتنون للغاية لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وللمدينة الإنسانية العالمية على دعمهم الهائل وسخائهم منقطع النظير للسكان في غزة طوال الأزمة الجارية. كما ونود أن نقدم شكرنا لصاحب الجلالة وللجيش وللديوان الملكي الهاشمي وللهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية ولكافة الأردنيين الذين اشتركوا في هذه الحملة والذين لم يألوا جهدا لضمان التنسيق الفعال والتسليم في الوقت المناسب لهذه المساعدة المنقذة للأرواح التي تشتد الحاجة إليها".

معلومات عامة :

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724
أطلقت الأونروا حملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن في غزة بتاريخ 22 كانون الثاني 2018. الحقوق محفوظة للأونروا 2018، تصوير رشدي السراج
قفوا #للاجئي_فلسطين، إنضموا لحملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن