مساهمة أفغانستان التاريخية في دعم الأونروا "رسالة بحروف من ذهب" حسب تعبير المفوض العام للأونروا

07 آذار 2019
© 2019 صور الاونروا

ساهمت حكومة أفغانستان بمبلغ مليون دولار لصالح وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا).

وقام سعادة سفير أفغانستان في تركيا السيد عبد الرحيم سيد جان بتسليم التبرع المقدم من بلاده إلى المفوض العام للأونروا بيير كرينبول أثناء احتفال استضافه معالي وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في حضور معالي وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي في اسطنبول يوم 3 آذار/مارس.

وتعبيراً عن امتنانه لأفغانستان، وصف المفوض العام للأونروا هذا التبرع على أنه "بادرة عظيمة من الكرامة الجمة" تأتي في وقت تواجه فيه أفغانستان العديد من التحديات ويعاني شعبها من تبعات الحرب على مدى عقود من الزمن. وقال السيد كرينبول: "إن القرار الأفغاني بدعم اللاجئين الفلسطينيين سيطرز بحروف من ذهب في تاريخ الأونروا. وهذه رسالة سنحملها حول العالم كمصدر إلهام للآخرين بضرورة الوقوف بثبات إلى جانب اللاجئين الفلسطينيين، مما يمثل رمزاً يدل على أن العالم لم ينسهم".

وأعاد سفير أفغانستان في تركيا التأكيد على "الموقف التاريخي" لبلاده "بشأن فلسطين"، والذي جعل "القرار بتمويل الأونروا قراراً مهماً للغاية".

هذه المساهمة التي قدمتها أفغانستان تحمل رسالة قوية بالالتزام والتضامن من جانب بلد عانى شعبه طويلاً من الحروب والمصاعب. وهي تتزامن مع الخطوة الأخيرة المتمثلة في إنشاء صندوق وقفية تطويرية لصالح اللاجئين الفلسطينيين، والذي تم إقراره في مجلس وزراء خارجية بلدان منظمة التعاون الإسلامي في أبو ظبي في الأسبوع الماضي.

وبهذه المناسبة، اجتمع المفوض العام كرينبول مع معالي وزير الخارجية الأفغاني صلاح الدين رباني وأعرب له عن امتنانه العميق لهذا القرار المهم بدعم الأونروا.

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724