معاً نعيد بناء المجتمع , الأونروا والمانيا تعلنان عن مساهمة جديدة بقيمة 21 مليون يورو لإعادة اعمار مخيم نهر البارد

12 شباط 2019
السفير الالماني في لبنان سعادة الدكتور جورج بيرغلن يتحدث عن الاعلان عن التبرعات في بيروت اليوم الاثنين. @ 2019 صور الأونروا تصوير ميسون مصطفى

اعلنت السفارة الألمانية والبنك الألماني للتنمية (KFW) اليوم مع وكالة الامم المتحدة لغوث وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الادنى (الاونروا) في مخيم نهر البارد عن مساهمة جديدة قدمها البنك الألماني للتنمية لاعادة اعمار المخيم بقيمة 21 مليون يورو.

حضر الاحتفال بهذه المناسبة السّفير الالماني الدكتور جورج بيرغلين، وممثلون عن البنك الألماني للتنمية ومدير عام الاونروا في لبنان السيد كلاوديو كوردوني، وممثلون عن السفارة الفلسطينية في لبنان والمجتمع الفلسطيني.

وقد أكدت هذه المساهمة على دعم الحكومة الالمانية المستمر للأونروا وللاجئي فلسطين النازحين من مخيم نهر البارد بعد تدميره عام 2007. وبهذا الالتزام الجديد لإعادة اعمار مخيم نهر البارد يرتفع الدعم الإجمالي من ألمانيا لإعادة اعمار مخيم نهر البارد الى 52 مليون دولار أمريكي. وبهذه المساهمة، تصبح ألمانيا ثالث أكبر المانحين لإعادة اعمار المخيم.

ساهم هذا التبرع الجديد من الحكومة الألمانية فى خفض العجز في التمويل المتبقي لاستكمال اعمار مخيم نهر البارد من 90 مليون دولار أمريكي إلى حوالي 66 مليون دولار أمريكي. وسيسمح هذا التبرع بالعودة الكريمة لـ 435 عائلة من لاجئي فلسطين  (1,877 شخص) إلى المخيم والمساعدة في إعادة بناء 101 محلاً تجارياً على فترة سنتين .

حتى الآن، استطاعت 2,788 عائلة (11,465 مقيمًا) من العودة الى بيوتها المعاد بناؤها في نهر البارد. كما أعيد اعمار  824 محلاً تجارياً بفضل مساهمات من متبرعين مختلفين.

ولهذه المناسبة، قال السفير الألماني الدكتور بيرغلين : "ان يخسر شخص بيته هو من أصعب التجارب في الحياة. ان ألمانيا تريد بناء مستقبل أفضل لجميع المتضررين من النزاع في مخيم نهر البارد. لذلك نحن لا نستثمر فقط في إعادة إعمار المساكن بل أيضاً في المحلات والمؤسسات التجارية الصغيرة لتحفيز الاقتصاد المحلي. لا يزال سد العجز من التمويل لإعادة الإعمار يمثل أولوية بالنسبة لألمانيا، ونحن سنشجع الجهات المانحة الأخرى على زيادة مساهماتها".

وقال السيد كوردوني: "اسمحوا لي ان اعبر عن بالغ امتناني للدعم السخي الذي قدمته ألمانيا لإعادة اعمار مخيم نهر البارد وللأونروا بشكل عام. ستبقى اعادة اعمار مخيم نهر البارد أولوية اساسية للوكالة في العام 2019. وبفضل هذا التبرع، سيتقلص عجز هذا المشروع الى 66 مليون دولار ونأمل حشد التمويل اللازم لاكمال اعادة الاعمار: ان معاناة الناس قد طالت كثيراً".

و قال السيد محمود سويدان وهو احد المستفيدين من المساهمة الألمانية، "سنتمكن اخيراً وبعد معاناة على مدى11 عاما، من أن نعيش بكرامة في منزل صحي. اننا ممتنون كل الامتنان لألمانيا على الدعم الذي قدمته، ونحن نتطلع الى اليوم الذي يستطيع فيه كل سكان مخيم نهر البارد العودة الى منازلهم بعد اعادة اعمارها."

تعتبر المانيا شريكاً اساسياً للاونروا في لبنان اذ تؤمن دعماً اساسياً لميزانية الاونروا الاساسية ولعدد من المشاريع، بما فيها مشروع المال مقابل العمل، واعادة تاهيل المساكن، وتحسين المخيمات، وصيانة مراكز الاونروا، واعادة إعمار مخيم نهر البارد، وتحسين الصحة البيئية في مخيمات لاجئي فلسطين في لبنان.

معلومات عامة :

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724
هدى السمرا
مستشارة التواصل - لبنان (اللغة العربية والفرنكوفونية)
خلوي: 
+961 81 666 134
أطلقت الأونروا حملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن في غزة بتاريخ 22 كانون الثاني 2018. الحقوق محفوظة للأونروا 2018، تصوير رشدي السراج
قفوا #للاجئي_فلسطين، إنضموا لحملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن