مع اقتراب الشتاء، مكتب تنسيق المساعدات الإنسانية يتبرع بمبلغ 1,9 مليون يورو للاجئي فلسطين المهجرين في سورية والأردن

28 تشرين الأول 2014
© الاونروا , تغريد محمد

مع اقتراب الشتاء، مكتب تنسيق المساعدات الإنسانية يتبرع بمبلغ 1,9 مليون يورو للاجئي فلسطين المهجرين في سورية والأردن

 

قدمت دائرة المعونة الإنسانية والحماية المدنية التابعة للاتحاد الأوروبي تبرعا بقيمة 1,9 مليون يورو (2,4 مليون دولار) من أجل توفير المعونة النقدية للاجئي فلسطين في سورية والأردن والذين نزحوا جراء النزاع الدائر في سورية.

وسيمكن هذا التبرع الأونروا من تقديم المعونة النقدية والبالغة قيمتها 32 دولار لكل شخص شهريا لما مجموعه 39,000 لاجئ في سورية وذلك من أجل تغطية كلفة احتياجاتهم الأساسية لمدة شهرين. ويعمل برنامج الأونروا للمعونة النقدية على ضمان وصول 

المساعدة الأساسية للاجئين الأشد عرضة للمخاطر وهم كبار السن والأسر التي ترأسها النساء والنازحون إلى جانب أكثر من 280,000 لاجئ لا يزالون مهجرين داخل سورية.

وفي الوقت الذي يقترب الشتاء فيه، فإن هذه المعونة ستساعد اللاجئين على تغطية نفقاتهم الأساسية بما في ذلك الغذاء والمسكن والرعاية الصحية والمواصلات والتدفئة. كما أنها توفر لهم السبيل لحفظ كرامتهم الشخصية وتعطيهم الخيار في إدارة مسائل رفاههم الشخصية.

وفي الأردن، ستقوم الأونروا باستخدام هذا التمويل من أجل تقديم دفعة نقدية واحدة لعائلات لاجئي فلسطين التي تواجهة أزمات مفاجئة أو حالات طارئة مثل الإخلاء أو وفاة معيل الأسرة.

ويذكر أن مكتب تنسيق المساعدات الإنسانية، ومقره في بروكسل، مكرس من أجل المحافظة على الحياة ومنع واجتثاث المعاناة الإنسانية وحماية سلامة وكرامة السكان المتضررين جراء الكوارث الطبيعية والأزمات التي يصنعها الإنسان. وتغطي المساعدات الإنسانية التي يقدمها المكتب مجالات عدة تشمل الغذاء والتغذية والمسكن والرعاية الصحية والمياه والتصحاح.

وأعرب مدير شؤون الأونروا في سورية مايكل كينجزلي-نياناه عن تقديره لهذا التبرع بالقول "إننا نرحب بالتبرع السخي المقدم من مكتب تنسيق المساعدات الإنسانية مثلما نقدر السجل الممتاز لهذه المنظمة في تقديم الدعم المتواصل للاجئي فلسطين الذين نزحوا بسبب الحرب المدمرة في سورية".

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724