منظمة الإغاثة الإسلامية في الولايات المتحدة تتبرع بمبلغ 2,4 مليون دولار لدعم اللاجئين المعرضين للمخاطر في غزة

24 أيار 2018
© 2013 الاونروا , تصوير شريف سرحان

قامت منظمة الإغاثة الإسلامية بالولايات المتحدة الأمريكية بتقديم تبرع سخي بمبغ 2,4 مليون دولار اوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) وذلك لمساعدة لاجئي فلسطين المعرضين للمخاطر في غزة.

وقال شريف علي الرئيس التنفيذي لمنظمة الإغاثة الإسلامية بالولايات المتحدة الأمريكية: "نحن ندعم جهود الأونروا التي تبذله من أجل جمع التبرعات للتخفيف من المعاناة التي يعاني منها العديد من اللاجئين"، مضيفا بالقول: "لقد قدمت هذه الوكالة عملا لا يقدر بثمن من أجل ضمان أن أطفال لاجئي فلسطين البالغ عددهم 526,000 باقون في المدارس وأن الخدمات الصحية التي تخدم ثلاثة ملايين لاجئ لا تزال مفتوحة وأن ما يقرب من مليوني لاجئ في غزة وفي سوريا يتسلمون معونات غذائية. وعلى الرغم من ذلك، فلا يزال هنالك حاجة كبيرة من أجل المساعدات الإنسانية والموارد المالية. إن على المجتمع العالمي مسؤولية المساعدة من أجل تأمين سبل الوصول للخدمات الأساسية لبعض من أكثر سكان العالم عرضة للمخاطر".

وأعرب المفوض العام للأونروا بيير كرينبول عن شكره لهذاالتبرع السخي بالقول: "في هذا الوقت الذي يعاني فيه لاجئو فلسطين من أزمة دراماتيكية، فإننا ممتنون للغاية لهذه الشراكة المستمرة مع منظمة الإغاثة الإسلامية بالولايات المتحدة الأمريكية من أجل الأطفال والعائلات في غزة". وأضاف المفوض العام بالقول: "بدأت هذه الشراكة مع منظمة الإغاثة الإسلامية في عام 2009، وإن طول فترة مساعدتهم يعد شهادة على فعالية الخدمات التي لا نزال نقدمها يوميا لمجتمع هو بأمس الحاجة لها".

وسيعمل هذا التبرع السخي من منظمة الإغاثة الإسلامية على مساعدة الأونروا في جهودها التي تبذلها من أجل مساعدة الأطفال والعائلات المعرضة للأخطار على تلبية احتياجاتها الأساسية.

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724