نهاية مشروع الأونروا:"تعزيز الدعم النفسي للاجئي فلسطين في لبنان" الممول من المؤسسة الالمانية للتعاون الدولي (GIZ)

14 شباط 2019
بيروت: موظفو الاونروا يحتفلون باختتام مشروع :"تعزيز الدعم النفسي للاجئي فلسطين في لبنان" الممول من المؤسسة الالمانية للتعاون الدولي. صور الاونرو 2019 تصوير علي شورة

اختتمت المؤسسة الالمانية للتعاون الدولي (GIZ) مع وكالة الامم المتحدة لاغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الادنى (الاونروا) مشروع دام ثمانية اشهر تحت عنوان " تعزيز الدعم النفسي للاجئي فلسطين في لبنان ولاجئي فلسطين القادمين من سوريا" في مدرسة حيفا التابعة للاونروا في بيروت.

وأكد الاحتفال بهذه المناسبة على دعم الحكومة الالمانية المستمر للاجئي فلسطين في لبنان، فهذا المشروع جاء جزءًا من دعم المؤسسة الالمانية للتعاون الدولي المستمر للوكالة، وهو يهدف الى بناء هيكلية مستمرة لتامين خدمات الدعم النفسي الاجتماعي. وشمل المشروع: تعزيز الدعم الفني، والعمل متعدد التخصصات، بالاضافة الى تنسيق خدمات الصحة النفسية والدعم النفسي بين الاونروا والفاعلين الخارجيين وهيكلية التنسيق الوطنية.

وأقيمت نشاطات للبناء التدريجي للقدرات مثل دورات تدريبية متقدمة المستوى ودعم فني استهدف مختلف موظفي الاونروا كالباحثين الاجتماعيين ومرشدي المدارس والممرضين وموظفي الحماية. وشمل المشروع مجموعات دعم الاقران للموظفين العاملين في مجال خدمات الصحة النفسية والدعم النفسي؛ ومساحة رسمية متخصصة للدعم الفني الاضافي وتبادل التجارب والحلول. واستهدف هذا النشاط حوالي 260 موظفا من مقدمي الخدمات في برامج الوكالة في جميع مناطق لبنان.

وتضمن المشروع نشاطات تهدف الى تمكين وتعزيز قدرة اللاجئ الفلسطيني، الطفل او البالغ على التكيف من خلال المشاركة المجتمعية ومشاركة ودعم العائلة والاهل.  وشارك اكثر من 300 مستفيد وفرد من المجتمع في دورات التوعية حول الدعم النفسي والرفاه، من ضمنهم اعضاء لجان الاهل والمعلمين واللجان النسائية.

وبفضل دعم المؤسسة الألمانية للتعاون الدولي، تم تطبيق نظام تشاركي للاحالة في منطقتي صيدا وصور، ما سمح بتعزيز التعاون وروح الفريق بين الموظفين. وشارك حوالي 230 موظف من مقدمي الخدمات والاداريين في ورش العمل والتوجيهات المقدمة حول نظام الاحالة. وقد ساهمت هذه الدورات التثقيفية بتحديث دليل الخدمات الخارجية المتاحة للاجئي فلسطين.

وقد شكر المدير العام للأونروا في لبنان السيد كلاوديو كوردوني حكومة المانيا على دعمها المستمر للاجئي فلسطين قائلًا: "اود ان أنوه الى دعم المانيا المستمر للاجئي فلسطين في لبنان. تشكل المؤسسة الألمانية للتعاون الدولي شريكًا مهمًا للاونروا اذ ان تدخلاتها اساسية لرفاه لاجئي فلسطين النفسي والمعنوي والذي يؤدي دوراً مهماً في اوجه عديدة من حياتهم. كما يجدر الذكر ان هذا العمل يساعد على تمكين اللاجئين وتعزيز هيكليات الدعم العائلي والمجتمعي وتوفير ادوات التكيف الايجابي."

وتوجهت السيدة سميرة خيرالله، مسؤولة فريق المؤسسة الألمانية للتعاون الدولي في لبنان، بالشكر الى الاونروا على تعاونها المثمر والمفعم بالثقة، فقالت: "يدهشني مدى الجهود التي يخصصها موظفو الاونروا لتعزيز الصحة النفسية لاجئي فلسطين النفسي. وبالتالي، كان ضروريا ان يطور هذا المشروع قدرات موظفي الاونروا في الدعم النفسي من جهة، وان يركز على رفاه موظفي الاونروا من جهة اخرى من خلال خلق مساحات للدعم المتبادل ضمن مجموعات دعم الأقران."

كانت الحكومة الالمانية ولا تزال شريكا مهما للاونروا، ففي العام 2017 فقط قدمت المانيا للوكالة مساهمات بقيمة 76.5 مليون دولار، ما ساهم في تأمين خدمات منقذة لاكثر من 5.4 مليون لاجئ فلسطيني في الشرق الاوسط.

اختتمت المؤسسة الالمانية للتعاون الدولي (GIZ) و الاونروا مشروع دام ثمانية اشهر تحت عنوان " تعزيز الدعم النفسي للاجئي فلسطين في لبنان ولاجئي فلسطين القادمين من سوريا" في مدرسة حيفا التابعة للاونروا في بيروت.
معلومات عامة: 

<p dir="RTL" style="margin-top: 0px; margin-bottom: 10px; color: rgb(85, 85, 85); font-family: tahoma, sans-serif; font-size: 16px; text-align: justify;">تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.</p>

<p dir="RTL" style="margin-top: 0px; margin-bottom: 10px; color: rgb(85, 85, 85); font-family: tahoma, sans-serif; font-size: 16px; text-align: justify;">تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.</p>

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724
هدى السمرا
مستشارة التواصل - لبنان (اللغة العربية والفرنكوفونية)
خلوي: 
+961 81 666 134