هولندا تستأنف تمويلها للأونروا

09 كانون الأول 2019

قامت وزارة الخارجية الهولندية بإعلام وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) بقرارها استئناف التمويل للوكالة، وذلك بعد أن قامت بشكل مؤقت بتعليق تبرع مخطط له في 31 تموز بقيمة 13 مليون يورو وذلك نتيجة للتحقيق الذي يجريه مكتب خدمات الرقابة الداخلية في الأمم المتحدة بشأن قضايا تتعلق بالإدارة في الأونروا.

وأعرب رئيس علاقات المانحين بالأونروا مارك لاسواوي عن شكره لهذه الخطوة بالقول: "إننا نرحب بقرار هولندا بالإفراج عن الأموال التي من شأنها مساعدة الأونروا في فترة استثنائية صعبة من حياتها"، مضيفا بأن "المبلغ الذي سنقوم بتسلمه سيساعد الوكالة على مواصلة تقديم الخدمات الإنسانية الحرجة والعمليات لما تبقى من عام 2019 في مجالات الرعاية الصحية والتعليم والخدمات الاجتماعية في سائر مناطق العمليات الخمسة".

إن هذا القرار، والذي يلي قيام عدد من المانحين بصرف تبرعاتها، يأتي في وقت تحتاج فيه الأونروا إلى المال بشكل كبير من أجل مواصلة الخدمات، وهو استجابة للتدابير التي التزمت الوكالة بتنفيذها من أجل تحسين إدارتها.

والاتفاقية متعددة السنوات تغطي الفترة ما بين 2019-2021، وهي تعد بتقديم تبرعات سنوية غير مرصودة بقيمة 13 مليون دولار لدعم الموازنة البرامجية للوكالة. كما تقوم هولندا أيضا وبسخاء بإضافة ستة ملايين يورو لعام 2019، الأمر الذي يرفع إجمالي قيمة التمويل الهولندي للأونروا للموازنة الرئيسة في عام 2019 إلى مبلغ 19 مليون يورو.

وختم السيد لاسواوي حديثه بالقول: "نحن ممتنون للغاية لدعم هولندا الثابت والراسخ للأونروا، بما في ذلك الدور الذي تلعبه كعضو فاعل ومشارك في لجنة الوكالة الاستشارية. إن هذا القرار الأخير يعد تعبيرا مرحبا به بالثقة المتجددة في الوكالة وخدماتها في دعم 5,5 مليون من فلسطين في الشرق الأوسط".

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي  5.5 لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724