شريان الحياة للاجئين الفلسطينيين في سوريا

14 كانون الثاني 2016

أدى احتدام الصراع في سوريا خلال 2015 إلى تزايد الاحتياجات الإنسانية واحتياجات الحماية بين اللاجئين الفلسطينيين. من بين 450,000 لاجئ فلسطيني في سوريا 95 في المئة يعتمدون على المساعدات الإنسانية التي تقدمها لأونروا، و 60 في المئة هم مشردون داخليا. تشكل استجابة الأونروا الأنساتية ودعمها للتنمية البشرية شريان حياة بالنسبة لهم. هذا فيما يواجه حوالي 60,000 لاجئ فلسطيني نزحوا إلى لبنان والأردن حياة محفوفة بالمخاطر.
دون تمويل مستمر ومتزايد لدعم الاستجابة للاحتياجات الإنسانية والتنمية البشرية، سيواجه اللاجئين الفلسطينيين، خصوصا في سوريا، تهديدات متسارعة لوجودهم. للعام 2016 تحتاج الأونروا لحشد 415 مليون دولار أمريكي لتلبية الاحتياجات الأنسانية الدنيا للاجئين الفلسطينيين في سوريا والأردن ولبنان. 
أقرأ/ي المزيد حول وضع اللاجئين الفلسطينيين من سوريا.