الإغاثة الإسلامية - الولايات المتحدة الأمريكية

التقى المفوض العام للأونروا بيير كرينبول مع  المدير التنفيذي للأغاثة الإسلامية - الولايات المتحدة السيد أحمد خان في 17 أذار 2015 لتقديم الشكر للمؤسسة الخيرية على مساهماتها في دعم لأونروا. الحقوق محفوظة للأونروا 2015، تصوير سارة لورد
التقى المفوض العام للأونروا بيير كرينبول مع المدير التنفيذي للأغاثة الإسلامية - الولايات المتحدة السيد أحمد خان في 17 أذار 2015 لتقديم الشكر للمؤسسة الخيرية على مساهماتها في دعم لأونروا. الحقوق محفوظة للأونروا 2015، تصوير سارة لورد

تعود الشراكة مع مؤسسة الإغاثة الإسلامية - الولايات المتحدة الأمريكية إلى عام 2011 عندما تم البدء بأول مشروع مشترك بيننا. ومنذ ذلك الوقت، تطورت المنظمة لتصبح واحدة من أكثر الشركاء الخصوصيين أهمية للوكالة، وذلك بقيامها بدعم مجموعة واسعة من أنشطة الأونروا. وقد عملت التبرعات الأخيرة على تمكيننا من إكمال برنامج التغذية المدرسي في غزة وبرنامج المعونة الشتوية للاجئي فلسطين في سورية.

ومؤسسة الإغاثة الإسلامية - الولايات المتحدة الأمريكية هي عضو في عائلة منظمة الإغاثة الإسلامية العالمية وواحدة من أكبر المنظمات الخيرية الإسلامية في الولايات المتحدة الأمريكية. وتقتضي مهمتها بتقديم الإغاثة والتنمية بطريقة كريمة بغض النظر عن النوع الاجتماعي أو العرق أو الدين، وبتمكين الأفراد في مجتمعاتهم ومنحهم صوتا في العالم. إن هذه المهمة تتماشي بشكل وثيق مع مثل الوكالة وغاياتها، وهو الأمر الذي يفسر سبب احتفائنا بشراكتنا مع المنظمة.

ونحن نعمل مؤسسة الإغاثة الإسلامية - الولايات المتحدة الأمريكية من أجل توفير الإغاثة والمساعدات الطارئة التي هناك حاجة ماسة لها لدى لاجئي فلسطين المعرضين للمخاطر. وباعتبارها شريكا ملتزما، فقد مؤسسة الإغاثة الإسلامية - الولايات المتحدة الأمريكية على أن تكون متفانية تجاه محنة اللاجئين في غزة الذين عانوا من صعوبات متكررة من خلال دورات من النزاع الشامل والاقتصاد المخنوق جراء العقوبات وعدم الاستقرار السياسي. فعلى سبيل المثال، وبفضل الجهود التي لا تقدر بثمن للمنظمة، فإن اتفاقية شراكة موقعة في عام 2016 تسمح للأونروا بتوفير سلة غذاء صحية أفضل لما مجموعه 38,132 لاجئ فلسطيني في غزة.

وفي لقاء عقد في آذار من عام 2015 مع الرئيس التنفيذي للمؤسسة أنور خان، قال المفوض العام للأونروا بيير كرينبول: "نحن ممتنون للغاية لأن نحظى بمؤسسة الإغاثة الإسلامية - فرع الولايات المتحدة الأمريكية كشريك ملتزم ومبدع، وخصوصا خلال السنوات الثلاث الماضية، حيث قاموا بتقديم تبرعات مالية كبيرة وفي وقتها لدعم المشروعات في غزة".

وعلى مر السنين، قامت المؤسسة بدعم عمل الوكالة بما يزيد على 16 مليون دولار كان لها أثرها على الآلاف من العائلات وساعدت في تمكين لاجئي فلسطين من تأمين احتياجاتهم الأساسية والعيش بكرامة.

أقرأ/ي المزيد عن شراكتنا مع مؤسسة الإغاثة الإسلامية - فرع الولايات المتحدة الأمريكية.