نشرة الحقائق الخاصة بالنداء الطارئ للأراضي الفلسطينية المحتلة 2017

الاثنين, كانون الثاني 9, 2017

في عام 2016 ، عانى لاجئو فلسطين في سائر أرجاء الأراضي الفلسطينية المحتلة من استمرار الاحتال الإسرائيلي وتكرار انتهاكات حقوق الإنسان وارتفاع مستويات العنف. وفي غزة، لا يزال الوضع السياسي والأمني متقلبا. وبعد سنتين ونصف على أعمال العنف التي وقعت في عام 2014 والتي تسببت بدمار وبخسارة في الأرواح غير مسبوقتين، لا تزال 6,750 عائلة لاجئة من فلسطين مشردة ولا يزال يتعين إكمال العمل على إصلاح عشرات الآلاف من المنازل. إدى الحصار البري والجوي والبحري على غزة - والذي سيدخل عامه الحادي عشر في حزيران 2017 – الى تناقص فرص العمل، أذ لا يزال معدل البطالة في قطاع غزة من بين الأعلى عالميا.

220.66 كيلوبايت

155.19 كيلوبايت

إصلاح شبكة المياه في مخيم جباليا، شمال غزة. الحقوق محفوظة للأونروا 2015، تصوير خليل عدوان