عام على "مسيرة العودة الكبرى" في غزة

الخميس, آذار 28, 2019

يشكل لاجئو فلسطين ثلثي سكان غزة البالغ عددهم حوالي مليوني شخص. وفي الفترة الواقعة ما بين 30 آذار 2018 وحتى 22 آذار 2019، تسببت مسيرة العودة الكبرى بوقوع عدد من الإصابات أكبر من تلك التي وقعت منذ الأعمال العدائية عام 2014. ومن بين الإصابات في السنة الأولى تعرض 227 طالب يدرسون في مدارس الأونروا للإصابة فيما قتل 13 طالبا آخر. ومن خلال تقديم الرعاية الطبية المنقذة للأرواح في مراكزها الصحية الموجودة على الأرض والبالغ عددها 22 مركزا، وأيضا من خلال الاستشارات النفسية الاجتماعية في مراكزنا الصحية وعياداتنا، تقدم الأونروا الإسناد للمرضى الذين يتعافون من الإصابات التي تعرضوا لها خلال المظاهرات.

المتظاهرون الفلسطينيون يتجمعون في خزاعة على جانب السياج المحاذي من جهة غزة بين إسرائيل وبين قطاع غزة خلال مسيرة العودة الكبرى يوم 6 نيسان 2018. الصورة من عام 2018 بإذن من محمود بسام
أطلقت الأونروا حملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن في غزة بتاريخ 22 كانون الثاني 2018. الحقوق محفوظة للأونروا 2018، تصوير رشدي السراج
قفوا #للاجئي_فلسطين، إنضموا لحملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن