دليل دمج الاعاقة : أهمية دمج الإعاقة بالنسبة للأونروا

الثلاثاء, أيار 30, 2017

الأونروا ملتزمة بالكامل باحترام حقوق الإنسان والكرامة الإنسانية وقيمة جميع الأشخاص. تماشياً مع ذلك، ينبغي  من جميع الموظفين التأكد من أن يتصرفوا بتفهم وتسامح ومراعاة واحترام للتنوع ودون تمييز من أي نوع.  ومن المهم بشكل خاص التأكد من أن تجرى معاملة المستفيدين بشكل ثابت ودون تمييز من ناحية أهليتهم لتلقي الخدمات. كما أن الإطار التنظيمي للوكالة يقر صراحةً أن حظر التمييز يسري على الحالات التي يتعرض فيها الأشخاص ذوي الإعاقة للتمييز على أساس إعاقتهم. يعني هذا أن على موظفي الأونروا أثناء تأدية عملهم ألا ينخرطوا في أي نشاط لا يتوافق مع الأداء السليم لواجباتهم في الوكالة، بما يشمل التمييز على أساس الإعاقة

الغرض من هذا الدليل الإرشادي هو :  

  1. بناء فهم ثابت على نطاق الوكالة ككل لأهم مبادئ وممارسات دمج الإعاقة.
  2. إسداء المشورة بشأن كيفية تعميم دمج الإعاقة في برامج الأونروا وخدماتها.
  3. مساعدة موظفي الوكالة في تطبيق الالتزامات التي تتطلبها منهم سياسة الإعاقة في الأونروا و اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة و الاستراتيجية المتوسطة الأجل 2016 - 2021 للوكالة.
مع بداية آذار/مارس 2016 ، أدخل مركز الأونروا لتأهيل المعاقين بصرياً في مدينة غزة الحواسب اللوحية للطلبة ذوي ضعف البصر ضمن “مشروع الكشف عن الذات”. 2016 © الأونروا، تصوير تامر حمام.
أطلقت الأونروا حملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن في غزة بتاريخ 22 كانون الثاني 2018. الحقوق محفوظة للأونروا 2018، تصوير رشدي السراج
قفوا #للاجئي_فلسطين، إنضموا لحملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن