ماذا نقدم

التعليم
التعليم
منذ العام 1960 حظيت الفتيات بفرصة التعليم الى ان وصلت الاعداد لما يقارب النصف من طلاب الأونروا ويعتبر طلاب الأونروا من الأكثر تعليما في المنطقة

إن برنامج الأونروا للتعليم المهني والفني يعمل على توفير التدريب العملي للشباب من اللاجئين الفلسطينيين. وهو يعمل على تزويدهم بالمهارات والخبرات ذات العلاقة بأسواق العمالة في منطقة الشرق الأوسط.

وتدير الأونروا عشرة مراكز تدريب مهني وفني تتسع لحوالي 6,400 متدرب. وهناك ثلاثة أنواع من الدورات التي توفرها تلك المراكز:

الدورات التجارية (المهنية) والتي مدتها عام واحد أو عامين.

دورات فنية شبه احترافية تدوم لمدة سنتين.

دورات برامج تأهيلية تدوم لمدة عام واحد أو عامين

كما وتقدم الأونروا أيضا دورات تدريبية قصيرة الأجل تتراوح مدتها من 8 إلى 40 أسبوعا تركز على:

  • تحسين المهارات الفنية الموجودة لدى اللاجئين
  • توفير مستوى أساسي من المعرفة الفنية للأشخاص غير المدربين.
  • ويتم تنظيم تلك الدورات على أسس مخصصة استجابة للاحتياجات المحلية وذلك بالتعاون من المنظمات غير الحكومية.

 

الإدارة

تقوم وحدة التعليم المهني والفني في عمان بإدارة البرنامج؛ وهي توفر المشورة المهنية وتضطلع بكامل المسؤولية الفنية عن قضايا التخطيط وإدارة وتطوير كافة الدورات التدريبية التي تقدمها الأونروا.

 

الإحلال والإرشاد الوظيفي

تقوم الأونروا بتوفير الإرشاد المهني والوظيفي للطلبة، وتعمل على إحلال خريجيها بالوظائف. وتبين المسوحات التي يتم إجراؤها بشكل روتيني على خريجي الأونروا بأنهم يحققون معدلات نجاح عالية في العثور على عمل خلال سنة واحدة من تخرجهم.

كما وأن خريجي المعاهد التدريبية لللأونروا يميلون لأن يحققوا معدلات نجاح عالية للغاية في الامتحانات الوطنية المؤهلة.

 

التحديات

على الرغم من الأداء الإجمالي الجيد لمراكز التدريب التابعة للأونروا، إلا أنها تواجه التحديات بسبب الضغوطات المالية التي تعاني منها الوكالة، وتشمل تلك التحديات:

  • محدودية الأماكن المتوفرة بالرغم من الأعداد المتزايدة من الطلبات في كل عام.
  • إن المدربين بحاجة ماسة إلى التدريب بهدف مواكبة المعدات وممارسات العمل الجديدة.
  • معدات تدريبية قديمة في بعض الدورات.

وتعمل الوكالة على توسيع استخدام الموارد المتوفرة لديها وإدخال تقنيات جديدة في التدريب كالتعليم عن بعد والتعليم باستخدام الانترنت وذلك بهدف زيادة عدد الأماكن التدريبية المتوفرة.

وضمن مشروع ريادي، قام مركز تدريب دمشق التابع للأونروا بتوفير برامج تدريبية لمدة عام واحد في سبعة مجالات عليها طلب كبير من سوق العمل المحلي. وتستند الاستراتيجية الجديدة على نهج تدريبي يعتمد على الكفاءة وعلى دورات تدريبية مصممة خصيصا لاحتياجات أسواق بعينها.

 

المزايا

منذ عام 1954، تخرج ما يقارب من 83,000 لاجئ فلسطيني من الذكور والإناث على حد سواء من مراكز التدريب وكليات العلوم التربوية التابعة للأونروا. وقد ساهم الانخراط النشط لأولئك الخريجين في الحياة الاقتصادية في الشرق الأوسط بتحقيق الاستقرار الاجتماعي وعمل وبشكل كبير على تعويض معدلات البطالة العالية التي تؤثر على العديد من مجتمعات اللاجئين.

تفاصيل أكثر

المعارف والمهارات
شامل، استجابة محورها التلميذ للاحتياجات التعليمية هو من أولوياتنا، وينطوي...
تعزيز حقوق الإنسان
بدأت الأونروا مشروعا لتعزيز حقوق الإنسان الأساسية في عام 2000 . طالبة تضع...
المنح الجامعية
يعمل برنامج البعثات الجامعية في الأونروا على توفير سبل الوصول إلى التعليم...
التدريب المهني والفني
إن برنامج الأونروا للتعليم المهني والفني يعمل على توفير التدريب العملي...
تدريب المعلمين
يقدم معهد التربية التابع للأونروا التدريب والتطوير للآلاف من المعلمين...
القيادة من أجل المستقبل
القيادة من أجل المستقبل القيادة من أجل المستقبل هو برنامج لتطوير القيادة...
برنامج التطوير المهني المستمر للمعلم القائم على المدرسة
يعتبر برنامج التطوير المهني المستمر للمعلم القائم على المدرسة "تحويل...
أطلقت الأونروا حملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن في غزة بتاريخ 22 كانون الثاني 2018. الحقوق محفوظة للأونروا 2018، تصوير رشدي السراج
قفوا #للاجئي_فلسطين، إنضموا لحملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن