ماذا نقدم

التعليم
التعليم
منذ العام 1960 حظيت الفتيات بفرصة التعليم الى ان وصلت الاعداد لما يقارب النصف من طلاب الأونروا ويعتبر طلاب الأونروا من الأكثر تعليما في المنطقة

يعمل برنامج البعثات الجامعية في الأونروا على توفير سبل الوصول إلى التعليم الجامعي للشباب من اللاجئين الفلسطينيين المتفوقين أكاديميا والذين لا تتوفر لديهم الإمكانات المادية لمتابعة تحصيلهم الأكاديمي.

ويعد الوصول إلى التعليم الجامعي أمرا محدودا بالنسبة للعديد من اللاجئين وذلك بسبب الظروف الاجتماعية الاقتصادية الصعبة التي يعيشون فيها. إن ذلك يعمل على الحد من فرصهم التوظيفية علاوة على فرصهم في تحسين ظروف معيشتهم.

وتساهم البعثات البعثات الجامعية في الوكالة في سبيل تنمية قوة عاملة تتمتع بمهارات عليا. وقد تبوأ العديد من الجامعيين الذين استفادوا من البعثات في السابق مناصب عليا في الأونروا وفي البلدان المضيفة ودول الخليج الأخرى، وساهموا في تحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية في المنطقة.

 

الجدارة الأكاديمية

يتم منح البعثات الدراسية في عدد كبير من مجالات العلوم والعلوم الاجتماعية والفنون الحرة. ويدعم البرنامج أيضا المساقات التي تدرس لمدة أربع وحتى خمس سنوات كالهندسة على سبيل المثال.

وتعطى المنح وفقا للجدارة الأكاديمية. ويتم تجديدها عند إنهاء كل سنة إلى أن يتخرج الطلبة ويحصلون على شهاداتهم الجامعية الأولى.

وتغطي البعثات في العادة جزءا من كلفة التعليم، حيث أن رسوم التعليم الجامعي تعد باهظة نسبيا؛ فيما تقوم أسرة الطالب بتغطية باقي التكاليف.

 

قرار الأمم المتحدة

تمت التوصية بالبرنامج بشكل مباشر من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة بموجب قرارها رقم 51/127 بتاريخ 13 كانون الأول 1996 والمعنون "عروض الدول الاعضاء لمنح وبعثات التعليم العالي، بما في ذلك التدريب المهني للاجئين الفلسطينيين".

ويدعو القرار المانحين لتقديم المساعدة من أجل التعليم العالي للطلبة من اللاجئين الفلسطينيين. وهو يدعو الأونروا أيضا للعمل كمتلق لأموال البعثات ووصي عليها ومنحها للمرشحين المؤهلين من اللاجئين الفلسطينيين.

ودأبت الوكالة على تقديم البعثات الجامعية منذ عام 1955 وتتوفر لديها الخبرات اللازمة لإدارة أموال المنح.