ماذا نقدم

التعليم
التعليم
منذ العام 1960 حظيت الفتيات بفرصة التعليم الى ان وصلت الاعداد لما يقارب النصف من طلاب الأونروا ويعتبر طلاب الأونروا من الأكثر تعليما في المنطقة

التطوير المهني للمعلّمين

يعدّ المعلّمون المورد التعليمي الأكثر أهمية للأونروا، حيث إنّ عملهم محوريّ في توفير التعليم الجيّد، فهم متواجدون في قلب إصلاح التعليم في الأونروا.

ولهذا الهدف، عزّزت الأونروا استثمارها في معلّميها من خلال التقدّم الوظيفي وفرص التطوير المهني المستمرّ. وبناءً عليه تمّ تقديم  "سياسة المعلّمين في الأونروا"، التي اعتمدت في عام 2013؛ لإضفاء الطّابع المهني على عمل المعلّمين. وتسعى هذه السّياسة إلى الاستثمار في معلّميها تماشيا مع البحوث العالميّة من خلال التعزيز والتحفيز للمعلّمين وللأنظمة التي تدعمهم. وتمّ توسيع فرص التقدّم الوظيفي للمعلّمين من خلال هذه السّياسة، كما تمّت معالجة الاختلافات السّابقة في درجات موظّفي التّعليم على المستوى الإداري للمدرسة، أي مدراء المدارس والمدراء المساعدين.  

 

منحى الأونروا لتطوير المعلّمين

منحى تطوير المعلّمين هو في حدّ ذاته نهج شامل ومترابط، ويتجاوز التركيز المعتاد على التطوير المهني وتدريب المعلّمين - وإن كان ذلك من السّمات الرئيسة للإصلاح - لمعالجة بعض الأمور التي تتعلّق بالسّياسات، بما في ذلك الهياكل التنظيميّة والتقدّم الوظيفي. ويعكس هذا الاهتمام الواسع الدليل العالمي على التأثير المنخفض نسبيًا للتركيز على تدريب المعلمين، الذي يتم تقديمه من خلال منحى التدريب المتتالي وما هو معروف عن كيفيّة "تعلّم" المعلّمين بالشّكل الأفضل. 

من المرجّح أن يكون للتدريب المحدّد وبرامج التطوير المهني تأثيراً ضمن هذا المنحى الشامل لتطوير المعلمين، بل وأكثر من ذلك إذا كانت طريقة التدريب تعكس ما يتعلّق بالتعلّم الفاعل في الغرفة الصفيّة، والأهم من ذلك كيف يتعلّم المعلّمون أنفسهم. لهذه الغاية، تمّ تقديم ثلاثة برامج للتطوير المهني على نطاق واسع:

  • التطوير المهني للمعلّم القائم على المدرسة “تحويل الممارسات الصفيّة" لمعلّمي الصّفوف 1-6.
  • التطوير المهني للمعلّم القائم على المدرسة “تحويل الممارسات الصفيّة" الذي يستهدف معلّمي اللغة العربية والإنجليزية والرياضيات الذين يقومون بتعليم الصّفوف 7-12.
  • القيادة من أجل المستقبل (LftF) الذي يستهدف مدراء المدارس والمدراء المساعدين.

يعتمد كلّ من تلك البرامج على أفضل الممارسات العالميّة، التي تمّ تشكيلها لتناسب سياق الوكالة للتعلّم المتمازج (المطبوع، السمعي - البصري، المستند إلى شبكة الانترنت). وتمّ تصميم البرامج الثلاثة لتعزيز نظام الدّعم المدرسي الحالي في الأونروا عبر تمكين كوادر التعليم في الإقليم من تولّي الدور البارز والمسؤولية الفاعلة في تنفيذ هذه البرامج وتزويدهم بالأدوات اللازمة للقيام بذلك.

 

| برنامج تأهيل المعلّمين الجدد

إنّ برنامج تأهيل المعلّمين الجدد (NATهو عبارة عن برنامج تأهيل مهني للمعلّمين المعيّنين حديثًا في مدارس الأونروا، وقد تمّ تطويره لتلبية الاحتياجات المهنيّة للمعلّمين في القرن الحادي والعشرين. كما تمّ تصميمه لمنح المعلّم بعد استكماله بنجاح صفة الأهليّة للتعليم في مدارس الأونروا. ويهدف برنامج تأهيل المعلّمين الجدد NAT، الذي تم تطويره كإحدى العناصر الأخيرة في استراتيجيّة الإصلاح التربوي للأونروا، إلى ضمان حصول جميع المعلّمين على المعرفة والمهارات والفهم ممّا سيمكّنهم من تقديم أفضل تجربة تعليمية ممكنة لكلّ طالب.

للمزيد من المعلومات حول برنامج تأهيل المعلمين , إضغط هنا