مخيم الأمعري للاجئين

مخيم الأمعري للاجئين

Schoolgirlsقام الصليب الأحمر بتأسيس مخيم الأمعري في عام 1949 ضمن حدود بلدية البيرة، حيث قام بتوفير الخيام للاجئين الذين قدموا من مدن اللد ويافا والرملة، بالإضافة إلى الذين لجئوا من قرى بيت دجن ودير  طريف وأبو شوش ونانا وسادون جانزه وبيت نبالا. ومثل باقي مخيمات الضفة الغربية، فقد تأسس المخيم فوق قطعة من الأرض استأجرتها الأونروا من الحكومة الأردنية.

وقد تسلمت الأونروا مسؤولية المخيم في عام 1950 وعملت على بناء وحدات سكنية ذات أسقف اسمنتية. وبحلول عام 1957، كانت الأونروا قد أتمت استبدال كافة الخيام بالمساكن الاسمنتية؛ حيث حصلت العائلات التي لا يزيد عدد أفرادها عن خمسة أشخاص على مسكن مؤلف من غرفة واحدة فيما حصلت العائلات الأكبر على مساكن من غرفتين.

واليوم، فإن المخيم يغطي مساحة من الأرض تبلغ 0,93 كيلومتر مربع، ويفصل بين معظم المساكن مساحة تقل عن نصف متر؛ الأمر الذي يجعل التهوية داخل المخيم ضعيفة للغاية. ويرتبط المخيم بشكل كامل بشبكتي الماء والكهرباء البلدية.

 وفي أعقاب إعادة نشر الجيش الإسرائيلي في عام 1995، أصبح المخيم واقعا تحت سيطرة السلطة الفلسطينية.

 وتبلغ نسبة البطالة في المخيم 27%.

 وقد فاز فريق كرة القدم في المخيم بالبطولة الفلسطينية لكرة القدم مرات عديدة، وتمت تسميته لتمثيل فلسطين في المسابقات الإقليمية والدولية.

 

إحصائيات

  • أكثر من 10,500 لاجئ مسجل
  • التوزيع الديموغرافي:

Graph of Am'ari's demographic profile

  • مدرستان، تعمل مدرسة الإناث الابتدائية بنظام الفترتين
  • مركز توزيع أغذية واحد.
  • مركز صحي واحد تابع للأونروا
  • وحدة علاج طبيعي واحدة
  • مركز إعادة تأهيل مجتمعي واحد
  • مركز أطفال واحد
  • مركز برامج نسائية واحد

 

البرامج العاملة في المخيم

  • التعليم
  • الإغاثة والخدمات الاجتماعية
  • شبكة الأمان الاجتماعي
  • الإقراض الصغير
  • الصحة
  • برنامج المال مقابل العمل
  • برنامج الغذاء الطارئ والمساعدة النقدية

 

المشاكل الرئيسة

  • بطالة عالية
  • نقص المساحات الفارغة
  • مدارس مكتظة
  • تهوية سيئة
أطلقت الأونروا حملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن في غزة بتاريخ 22 كانون الثاني 2018. الحقوق محفوظة للأونروا 2018، تصوير رشدي السراج
قفوا #للاجئي_فلسطين، إنضموا لحملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن