مخيم النيرب

تحديث 1 كانون الثاني 2019

مع وجود حوالي 18,000 لاجئ مسجل فيه، يعد مخيم النيرب واحدا من أكثر المخيمات اكتظاظا بالسكان. الحقوق محفوظة للأونروا، 2018. تصوير أحمد أبو زيد.
مع وجود حوالي 18,000 لاجئ مسجل فيه، يعد مخيم النيرب واحدا من أكثر المخيمات اكتظاظا بالسكان. الحقوق محفوظة للأونروا، 2018. تصوير أحمد أبو زيد.
مخيم النيرب هو أكبر مخيم رسمي للاجئين في سوريا، وهو يقع على بعد 13 كيلومتر إلى الشرق من مدينة حلب وبالقرب من مطار حلب.

قبل بدء النزاع في سوريا، كان مخيم النيرب مسكنا لأكثر من 20,000 لاجئ من فلسطين. ومثل باقي مخيمات لاجئي فلسطين في سوريا، فإن عددا كبيرا من العائلات والشباب قد سافروا إلى الخارج. كما شهد المخيم أيضا تدفقا كبيرا لأكثر من 900 عائلة قدمت من مخيم عين التل القريب الذي تعرض أغلبه للدمار. كما أتى نازحون سوريون أيضا من مناطق أخرى بحثا عن السكن في المخيم الذي يقل معدل الإيجارات فيه عن غيره من المناطق.

وبوجود ما يقارب من 18,000 لاجئ مسجل فيه، فإن مخيم النيرب يعد واحدا من أكثر المخيمات اكتظاظا بالسكان. ويعاني المخيم من الاكتظاظ ومن غياب الخصوصية. ومثل باقي المناطق في سوريا، فإن النزوح والبطالة والتضخم ومخاطر الحماية والأمن تعد من بين الشواغل الرئيسة التي يتشاركها لاجئو فلسطين والسوريون على حد سواء.

إن موقع المخيم بالقرب من المطار العسكري يعني أن المنطقة كانت عرضة للمخاطر بما في ذلك القذائف والقصف بين الفترة الواقعة ما بين بداية عام 2013 ونهاية 2018. وفي عام 2013، قامت مجموعة المعارضة المسلحة بوضع المخيم تحت الحصار مما أدى إلى منع وصول المياه والطعام والدواء ومنعت الحركة داخل المخيم. وبقيت خدمات الأونروا، بما في ذلك المدارس، تعمل في الغالب خلال هذه الفترة الصعبة وذلك بفضل تفاني موظفي الأونروا.

وقد تم تأسيس المخيم بين الأعوام 1948-1950 من أجل استيعاب اللاجئين من شمال فلسطين وذلك فوق بقعة من الأرض مساحتها 0,15 كيلومتر مربع في وحول الثكنات العسكرية التي تم بناؤها من قبل قوات الحلفاء خلال الحرب العالمية الثانية. وقد وجد اللاجئون في تلك الثكنات ملجأ لهم، حيث قاموا بتعديلها قدر الإمكان بحيث توفر لهم بعض الخصوصية ولاستيعاب احتياجات عائلاتهم المتزايدة.

وفي الوقت الذي تمكنت فيه الأونروا من إدخال بعض التحسينات الضرورية وأعمال الصيانة للثكنات، فإن الوضع الإسكاني في النيرب لا يزال بائسا. إن البناء السيء للثكنات يتسبب في حدوث درجات حرارة لافحة في الصيف وظروف متجمدة في الشتاء. كما أن تسرب الماء وغزو القوارض لا يزالان مشكلة تواجه اللاجئين.

 

منشآت الأونروا

  • ستة مدارس تعمل بنظام الفترتين في ثلاثة مباني.
  • مركز توزيع غذائي واحد.
  • مركز صحي واحد
  • مركز مجتمعي واحد
  • مركز تدريب واحد

 

البرامج المتوفرة في المخيم

  • المساعدة الطارئة
  • الصحة
  • التعليم
  • الإغاثة والخدمات الاجتماعية
  • التصحاح

مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في سوريا

نحن نقدم الخدمات في 12 مخيمات للاجئين الفلسطينيين في سوريا. الأونروا لا تدير أو تراقب الأمن في هذه المخيمات، اذ تقع المسؤولية في ذالك على عاتق السلطات المضيفة.