مخيم دير البلح

مخيم دير البلح هو أصغر مخيمات اللاجئين في قطاع غزة. ويقع المخيم على شاطئ البحر الأبيض المتوسط إلى الغرب من المدينة التي تحمل ذات الإسم في وسط غزة في إشارة إلى بساتين البلح الكثيرة التي تنمو فيها.

وتم توفير مساكن مؤقتة للاجئين الأصليين في المخيم الذين كان عددهم يبلغ 9,000 والذين كانوا قد فروا من بيوتهم نتيجة للحرب العربية الإسرائيلية عام 1948.

وفي البداية، سكن اللاجئون في الخيام ومن ثم تم استبدالها بمساكن مبنية من الطوب الطيني، ولاحقا بمساكن اسمنتية. ويسكن في المخيم في هذه الأيام أكثر من 25,569 لاجئ.

مخيم دير البلح ، قطاع غزة. الحقوق محفوظة للأونروا، 2016. تصوير تامر حمام
مخيم دير البلح ، قطاع غزة. الحقوق محفوظة للأونروا، 2016. تصوير تامر حمام

الحصار

وقد أدى الحصار إلى تفاقم معاناة السكان في المخيم حيث تدهورت الظروف الاجتماعية والاقتصادية بشكل كبير وارتفعت معدلات البطالة بشكل كبير أيضاً. هناك عدد أقل من الأسر التي يمكنها إعالة أنفسها كما أن معظم سكان في المخيم يعتمدون الآن على المساعدات الغذائية التي تقدمها الأونروا. تشكل النظافة الأساسية مصدر قلق كبير في المخيم حيث أن تسعين بالمائة من المياه غير صالحة للاستهلاك البشري.


الحد المسموح به بالصيد

كما مخيم جباليا، تأثر مخيم دير البلح بما فرضه الجيش الإسرائيلي من تحديد لمساحة الصيد إلى أقل من 20 ميل بحري الموافق عليها بموجب الاتفاق بين إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية. حيث أدى هذا إلى انخفاض كميات الصيد وفقدان العديد من سبل العيش وزيادة معدلات الفقر. إضافة إلى ذلك، فإن ممارسات البحرية الإسرائيلية لتقييد مساحة الصيد والتي تستخدم فيها الذخيرة الحية، قد أثارت مجموعة من المخاوف. وبشكل عام، سُجل في 2017 213 حادثة إطلاق نار، وهو ما تسبب في مقتل صياد وجرح 14 بما فيهم طفل.

  
إحصائيات

  • أكثر من 25,569 لاجئ مسجل
  • 8 مباني مدرسية، تستضيف 13 مدرسة، 3 منها تعمل بنظام الفترة الواحدة، وعشرة تعمل بنظام الفترتين
  • مركز توزيع أغذية واحد، مشترك مع مخيم المغازي
  • مركز صحي واحد
  • مكتب إغاثة وخدمات اجتماعية
  • مكتب صيانة وصحة بيئية

 

المشاكل الرئيسة

  • انقطاع الكهرباء
  •  بطالة عالية
  • القيود على مساحات الصيد من قبل إسرائيل، وانهيار في قطاع الصيد
  • كثافة سكانية عالية
  • تلوث إمدادات المياه
  • قلة توفر مواد البناء

 

البنية التحتية وتطوير المخيم

يتميز مخيم دير البلح للاجئين بالإكتظاظ السكاني وضيق المساحة، حيث تُبنى المساكن بالقرب من بعضها البعض، وهناك نقص في المرافق الترفيهية والاجتماعية العامة. وفي كثير من الحالات، اضطر السكان إلى بناء طوابق إضافية لاستيعاب عائلاتهم ويتم ذلك على الأغلب بدون تصميم منظم. كما تعيش الكثير من الأسر في ظروف متدنية وغير مناسبة. وفي عام 2016، وبالتعاون مع مجتمع اللاجئين في المخيم وغيرهم من الفاعلين، تمكنت الأونروا من إعداد خطة تطوير للمخيم والتي هي قيد التنفيذ حالياً وذلك على أساس نهج مرحلي/تدريجي وبدعم من المانحين.

مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في قطاع غزه

نحن نقدم الخدمات في 8 مخيمات للاجئين الفلسطينيين في قطاع غزه. الأونروا لا تدير أو تراقب الأمن في هذه المخيمات، اذ تقع المسؤولية في ذالك على عاتق السلطات المضيفة.

حقائق سريعة

لاجئ مسجل

أكثر من 25,569 لاجئ مسجل يعيشون داخل مخيم دبر البلح

Official camps

مخيم دير البلح هو أصغر مخيمات اللاجئين في قطاع غزة  , وقد انشئ  للذين فروا من بيوتهم نتيجة للحرب العربية الإسرائيلية عام 1948. 

الأونروا في مخيم دير البلح

مدرسة

ثمان مبان مدرسية ، تستضيف 13 مدرسة ،3 منها تعمل بنظام الفترة الواحدة، وعشرة تعمل بنظام الفترتين

Health Centre

مركز صحي واحد يوفر خدمات الصحة الاولية للقاطنين بالمخيم

أطلقت الأونروا حملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن في غزة بتاريخ 22 كانون الثاني 2018. الحقوق محفوظة للأونروا 2018، تصوير رشدي السراج
قفوا #للاجئي_فلسطين، إنضموا لحملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن